نوه أنها تحظى بدعم القيادة الرشيدة

عمار النعيمي: استضافة الإمارات لـ "الأولمبياد الخاص" تأكيد لمكانتها الدولية

  • الثلاثاء 13, مارس 2018 في 6:16 م
  • عبد العزيز النعيمي خلال استقباله الوفود الرياضية
قال سمو الشيخ عمار بن حميد النعيمي ولي عهد عجمان رئيس المجلس التنفيذي، إن شرف استضافة دورة الأولمبياد الخاص يأتي تأكيداً وبرهاناً على المكانة المرموقة والمنزلة العالية التي تتمتع بها الإمارات في دعم المشاريع الإنسانية وصقل المواهب الرياضية.
الشارقة 24 – وام:
 
تحت رعاية سمو الشيخ عمار بن حميد النعيمي ولي عهد عجمان رئيس المجلس التنفيذي.. التقى الشيخ عبد العزيز بن حميد النعيمي رئيس دائرة التنمية السياحية، الوفود الرياضية من جمهورية باكستان الإسلامية وجمهورية الفلبين المشاركة في الألعاب الإقليمية التاسعة للأولمبياد الخاص من مختلف أنحاء العالم المخصصة لمنطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا والتي تقام في الفترة من 14 إلى 22 مارس 2018 في الإمارات.
 
وأكد سمو الشيخ عمار بن حميد النعيمي في تصريح له بهذه المناسبة، أن استضافة إمارة أبوظبي دورة الألعاب الإقليمية والعالمية للأولمبياد الخاص في 14 مارس الحالي حدث تاريخي يسجّل كإضافة مهمة في مجال الرياضة الإماراتية.. منوهاً إلى أن أبوظبي هي أول مدينة في الشرق الأوسط تستضيف هذه الفعالية المتميزة لتستقطب أكثر من 7 آلاف رياضي من الاحتياجات الخاصة من ذوي الإعاقة الذهنية المنتمين لأكثر من 170 دولة حول العالم.
 
وقال سموه: إن شرف استضافة دورة الأولمبياد الخاص يأتي تأكيداً وبرهاناً على المكانة المرموقة والمنزلة العالية التي تتمتع بها الإمارات في دعم المشاريع الإنسانية وصقل المواهب الرياضية وتشجيع الأبطال من ذوي الإعاقة باعتبارهم شريحة أصيلة من مجتمع الإمارات قادرة وبكل محبة للوطن والقادة على العطاء وتحقيق الإنجازات.
 
ونوه سمو ولي عهد عجمان إلى أن هذه الاستضافة تحظى بدعم القيادة الرشيدة في ظل صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان رئيس الدولة "حفظه الله" وصاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي "رعاه الله" وصاحب السمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان ولي عهد أبوظبي نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة وأصحاب السمو حكام الإمارات والجماهير الرياضية الوفية التي تعتبر الأساس في تحقيق الإنجازات والنجاحات في مجال الرياضة الإماراتية والدافع الحقيقي للاستمرار في بذل الجهود والسعي الحثيث لتكون دولة الإمارات العربية المتحدة منارة دولية بارزة تستقطب كل المواهب الرياضية العالمية.
 
وأضاف سموه أن دورة الألعاب الإقليمية والأولمبياد الخاص 2019 وإقامتها في إمارة أبوظبي فرصة عظيمة لتحقيق التقارب العربي والدولي بين المنتخبات المشاركة من أكثر من 170 دولة وبرهان على أن أرض الإمارات حاضنة لكل الشعوب والثقافات الإنسانية بناء على مبادئ التسامح والانفتاح التي تأسست عليها الدولة وزرعها القادة الكرام في نفوس أبناء وبنات هذا الوطن الحبيب.
وقدم سمو ولي عهد عجمان الشكر والتقدير والامتنان إلى القيادة الرشيدة على دعمها المتواصل للرياضة الإماراتية وإلى المسؤولين ومنظمي الأولمبياد الخاص وعلى رأسهم سمو الشيخة مريم بنت محمد بن زايد آل نهيان الرئيس الفخري للمنظمة ومعالي حصة بنت عيسى بو حميد وزيرة تنمية المجتمع رئيسة لجنة الإرث والمجتمع التابعة للجنة العليا لاستضافة الأولمبياد الخاص ومعالي شما بنت سهيل بن فارس المزروعي وزيرة دولة لشؤون الشباب رئيسة مجلس إدارة الأولمبياد الخاص الإماراتي وإلى الأبطال الرياضيين من ذوي الإعاقة والجمهور الرياضي الوفي الذي قدم الدعم وما زال للرياضيين في مختلف المجالات.