ضمن "القمة العالمية"

برعاية وحضور منصور بن زايد.. إطلاق مبادرة "رواد الشباب العربي"

  • الثلاثاء 13, فبراير 2018 في 6:52 م
قال سمو الشيخ منصور بن زايد آل نهيان نائب رئيس مجلس الوزراء وزير شؤون الرئاسة، خلال إطلاق مبادرة "رواد الشباب العربي"، إن الشباب العربي هم قادة المستقبل والطاقة المتجددة القادرة على استعادة مكانتنا الحضارية.

الشارقة 24 – وام:

برعاية وحضور سمو الشيخ منصور بن زايد آل نهيان نائب رئيس مجلس الوزراء وزير شؤون الرئاسة .. أطلق "مركز الشباب العربي" في ختام مشاركته في فعاليات القمة العالمية للحكومات 2018 مبادرة "رواد الشباب العربي" التي تحتفي بـ 100 شاب وشابة من مختلف الدول العربية الذين لا تتجاور أعمارهم الـ 35 عاماً وممن حققوا إنجازات تعكس صورة مشرفة لشباب العالم العربي الذي يشارك بشكل فعال في عملية بناء وتنمية المجتمعات العربية في مختلف المجالات.

حضر الإطلاق .. سمو الشيخ عبد الله بن زايد آل نهيان وزير الخارجية والتعاون الدولي، ومعالي الشيخ نهيان بن مبارك آل نهيان وزير التسامح وعدد من المسؤولين.

وأكد سمو الشيخ منصور بن زايد آل نهيان في تصريحات بمناسبة إطلاق المبادرة أن الشباب العربي هم قادة المستقبل والطاقة المتجددة القادرة على استعادة مكانتنا الحضارية.

وقال سموه: إن الشباب بما يملكون من قدرات وخبرات ومؤهلات وبما يتميزون به من اعتدال وانفتاح على العالم هم المؤهلون لإحداث التغييرات الإيجابية وتحقيق الحلم العربي في مستقبل أكثر أمناً واستقراراً وتسامحاً وازدهاراً وسعادة.

وحث سموه الشباب نحو المزيد من الولاء والانتماء لأوطانهم وأمتهم ..وقال إن التحولات التي يشهدها العالم في جميع المجالات هي الأدوات التي ستمكنهم من النهوض بمجتمعاتهم في مختلف المجالات.

وأضاف سموه "نفخر برواد الشباب العربي وبإنجازاتهم وعطاءاتهم لأنهم تجاوزا التحديات وفكروا بالفرص لبناء مجتمعاتهم بصورة أفضل فتحولت أفكارهم المبدعة إلى مشاريع مبتكرة وملهمة تصنع الأمل".

وتهدف المبادرة إلى تعزيز مشاركة رواد الشباب العربي في ملتقى محفز وملهم يهدف إلى تشجيعهم على تبادل الأفكار وطرح الأسئلة الصعبة واستحضار الأفكار الملهمة والعمل على تحقيقها في سبيل حل عدد من أبرز القضايا الملحة التي تواجهها الحكومات في العالم العربي اليوم.

وكان سمو الشيخ منصور بن زايد قد شارك أمس 100 شاب وشابة من رواد الشباب العربي الذين يشاركون ضمن فعاليات القمة العالمية للحكومات بورش عمل لمناقشة القضايا الرئيسية التي تعوق تقدم المجتمعات العربية واقتراح الحلول والمبادرات المبتكرة التي تدعم الحكومات العربية في وضع الخطط المستقبلية.

واستمع سموه إلى آراء ومداخلات الشباب وأثنى على المستوى المميز من التفكير المستقبلي الذي تحلى به المشاركون .. معتبراً أن هذه الورش تحقق الهدف المنشود منها بأن تكون ملتقى لتشجيع الشباب على تبادل الأفكار وطرح الأسئلة الصعبة واستحضار الأفكار الملهمة التي تمكن من إيجاد الحلول المبتكرة لأبرز القضايا التي تواجهها الحكومات في العالم العربي.

وقالت معالي شما بنت سهيل بن فارس المزروعي وزيرة دولة لشؤون الشباب: "اليوم ومع انطلاق مبادرة رواد الشباب العربي يقف الشباب العربي أمام تجربة جديدة لبحث القضايا الرئيسية والتحديات التي تواجه المجتمعات العربية ومناقشتها بعمق وشفافية للوصول إلى الحلول المستدامة التي تكون الأساس لنهضة وتطور مجتمعاتنا".

وبينت أن المبادرة تقدم للشباب فرصة للمشاركة والمساهمة الفاعلة في صياغة الحلول المبتكرة التي تمكن من صياغة مستقبل أفضل للقطاعات الرئيسية في المجتمع منوهة بأن الشباب العربي يقدمون كل يوم أروع الأمثلة للشباب الواعي والمثقف القادر على المشاركة بفاعلية في صناعة المستقبل.