أشادت بدعم القيادة الرشيدة "للمبادرات"

جلسة عصف ذهني لـ "الفجيرة للشباب" تستعرض الأجندة الوطنية

  • الأحد 14, يناير 2018 في 5:11 م
  • صورة جماعية للمشاركين في جلسة العصف الذهني
أشاد مجلس الفجيرة للشباب، بحرص صاحب السمو الشيخ حمد بن محمد الشرقي عضو المجلس الأعلى حاكم الفجيرة، وسمو الشيخ محمد بن حمد بن محمد الشرقي ولي عهد الفجيرة، على دعمهما المستمر للشباب والأنشطة والمبادرات الشبابية على مستوى الإمارة.
الشارقة 24 – وام:
 
ثمن مجلس الفجيرة للشباب، حرص صاحب السمو الشيخ حمد بن محمد الشرقي عضو المجلس الأعلى حاكم الفجيرة، وسمو الشيخ محمد بن حمد بن محمد الشرقي ولي عهد الفجيرة، على دعمهما المستمر للشباب والأنشطة والمبادرات الشبابية على مستوى الإمارة.
 
جاء ذلك، خلال جلسة العصف الذهني التي نظمها مجلس الفجيرة للشباب أمس السبت، في مجلس حبحب المجتمعي مع شباب منطقة حبحب بالتعاون والتنسيق مع مؤسسة الفجيرة لتنمية المناطق و"مبادرة المجالس المجتمعية" لاستعراض الأجندة الوطنية للشباب والتعريف بدور مجالس الشباب المحلية ومهامها الرئيسية في دعم قطاع الشباب وتطويره إلى جانب عرض أهم مبادرات "مكتب الشباب" التابع لوزارة الشباب والتي تخدم هذا القطاع على مستوى الدولة.
 
وقال عبد الله الهامور المشرف على المجالس المجتمعية، إن هذه المبادرة تشكل خطوة هامة لتقريب الأفكار بين الشباب ومعرفة التحديات التي يواجهونها للبحث عن مبادرات تسهم في حلها.
 
من جهته، أوضح سعيد العطر منسق مجلس الفجيرة للشباب أن المجلس وبتوجيهات صاحب السمو حاكم الفجيرة، ودعم سمو الشيخ محمد بن حمد الشرقي يسعى لتأكيد أهمية المشاركة وتبادل المعارف والأفكار بين فئة الشباب من مختلف المناطق في الفجيرة، مشيراً إلى أن هذه المبادرة تهدف إلى الالتقاء بشباب هذه المناطق ومشاركة أفكارهم واقتراحاتهم للعمل على مبادرات شبابية قائمة على فكر الشباب وطموحاتهم".
 
وتناولت جلسة العصف الذهبي التي شارك فيها شباب منطقة حبحب من الجنسين، أهم التحديات التي تواجه فئة الشباب في هذه المناطق في مختلف المجالات، كما تم التعرف عن قرب على احتياجات هذه الفئة بما يساهم في إبراز الكفاءات الشابة وتطويرها وتقديم الدعم لها لتحقيق الأثر الإيجابي وتطوير قطاع العمل الشبابي في إمارة الفجيرة.