أكد أهمية "الاستقرار السكني"...

بلحيف النعيمي: قطاع الإسكان في الإمارات يجني ثمار غرس الشيخ زايد

  • الجمعة 12, يناير 2018 في 12:05 ص
أكد الدكتور المهندس عبد الله بلحيف النعيمي وزير تطوير البنية التحتية رئيس مجلس إدارة برنامج الشيخ زايد للإسكان أن ما تحقق من إنجازات في الدولة خصوصاً في قطاع الإسكان يعود الفضل فيه إلى المغفور له الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان "طيب الله ثراه".
الشارقة 24 – وام:
 
أسس المغفور له الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان "طيب الله ثراه" لمنظومة إسكان متكاملة في دولة الإمارات نجحت في مواكبة الزيادة السكانية وتطور نمط الحياة الذي شهده المجتمع الإماراتي.
 
ونقل الراحل المؤسس ملف الإسكان إلى عمل مؤسسي عبر إنشاء برنامج الشيخ زايد للإسكان في العام 1999، ووجه بمواكبة الزيادة السكانية.
 
ويتولى البرنامج مهمة إنشاء المساكن والإشراف عليها وتوفير الخدمات الإسكانية للمواطنين من منح وقروض بناء وفق شروط ومعايير محددة.
 
وفي هذا الإطار، أكد الدكتور المهندس عبد الله بلحيف النعيمي وزير تطوير البنية التحتية رئيس مجلس إدارة برنامج الشيخ زايد للإسكان أن ما تحقق من إنجازات في الدولة خصوصا في قطاع الإسكان يعود الفضل فيه إلى الشيخ زايد الذي أسس البرنامج وأسهم في توفير متطلبات المواطنين من خلال توفير مسكن لكل مواطن.
 
وكشف معاليه أن برنامج الشيخ زايد للإسكان أصدر منذ إنشائه في عام 1999 حوالي 59 ألف قرار دعم سكني بقيمة 32 مليار درهم في مختلف إمارات الدولة توزعت ما بين قروض ومنح وتنوعت ما بين بناء مسكن جديد واستكمال مسكن وصيانة مسكن وإضافة على مسكن وشراء مسكن ومسكن حكومي ضمن مشاريع الأحياء السكنية المتكاملة المرافق والوفاء بقرض مسكن.
 
ولفت إلى أن عدد المساكن المنجزة منذ نشأة البرنامج بلغ 30 ألفاً، فيما بلغ عدد المساكن في مرحلة التنفيذ حوالي 29 ألفاً.
 
وأوضح معالي وزير تطوير البنية التحتية أن حكومة دولة الإمارات لا تدخر جهدا في سبيل تحقيق الاستقرار السكني وتوفير الحياة السعيدة والرفاهية للمواطنين.