بمشاركة 50 أسرة منتجة

حصة بو حميد تفتتح جناح "تنمية المجتمع" في القرية العالمية

  • الخميس 07, ديسمبر 2017 في 3:15 م
  • جانب من الافتتاح
Next Previous
في إطار حرص وزارة تنمية المجتمع على دعم وتمكين الأسرة الإماراتية المنتجة اقتصادياً للحفاظ على استقرارها وتماسكها، افتتحت معالي حصة بنت عيسى بو حميد وزيرة تنمية المجتمع جناح الصّنعة، والذي يقام للسنة التاسعة على التوالي وبدعم من إدارة القرية العالمية، بمشاركة 50أسرة منتجة.

الشارقة 24:

افتتحت معالي حصة بنت عيسى بو حميد وزيرة تنمية المجتمع جناح الصّنعة، والذي يقام للسنة التاسعة على التوالي وبدعم من إدارة القرية العالمية، بمشاركة 50أسرة منتجة، وذلك في إطار حرصها على دعم وتمكين الأسرة الإماراتية المنتجة اقتصادياً للحفاظ على استقرارها وتماسكها. 

ويتضمن جناح "الصنعة" لهذا العام ما يقارب 5000 من المنتجات المبتكرة الحديثة، التي تناسب مختلف أذواق أفراد المجتمع بما فيها الأزياء العصرية وأرقى أنواع العطور ومجموعة من العبايات والملابس والإكسسوارت النسائية وملابس الأطفال، بالإضافة إلى الأواني المنزلية وأدوات التصميم والتزيين والديكور، تم إنتاجها بطريقة إبداعية ومبتكرة تمزج بين الماضي والحاضر وتلبي رغبة جميع الأذواق. 

واطلعت معالي حصة بنت عيسى بو حميد على منتجات الأسر الإماراتية المشاركة مثنية على دورهم في تعزيز استقرارهم وتحسين المستوى الاقتصادي لهم، بإيجاد مصادر دخل بديلة، واستغلال طاقاتهم ومواهبهم، مشجعة إيّاهم على الاستمرار في بذل المزيد من الجهد لتطوير منتجاتهم وابتكارها.

وقالت معاليها "إن وزارة تنمية المجتمع حريصة في دعم الأسرة الإماراتية، التي تعتبر من أولويات اهتمام حكومة دولة الإمارات، في تحقيق التماسك الأسري والتلاحم المجتمعي بما ينسجم مع اهتمام القيادة الرشيدة بالأسرة الإماراتية ودعمها، حيث تسعى الوزارة إلى التعاون وتوحيد الجهود والأدوار مع شركائها،  إلى توفير الدعم للأسرة الإماراتية في الدولة وتعزيز التنمية المستدامة، وذلك لمساعدتها على إيجاد مصادر دخل إضافية تمكّنها من توفير الحياة الكريمة لأفرادها، وكان شعار جناح الصنعة لهذا العام "فخر الأسر الإماراتية"، تأكيداً على فخر الأسر الإماراتية المنتجة بمنتجاتها وبدورها الهام في مسيرة التنمية الاقتصادية في الدولة عامة، وتعزيز استقرارها اقتصادياً الذي يدعم استقرارها وتماسكها اجتماعياً.

وأكدت معاليها أن الوزارة ماضية في تحقيق التماسك الأسري في مجتمع دولة الإمارات وخطوات الوزارة المقبلة ستشهد اهتماماً كبيراً ومبادرات مكثفة تستهدف الأسرة في مجتمع دولة الإمارات.

يعتبر جناح "الصنعة" أحد مشاريع الوزارة المستدامة الهادفة إلى الارتقاء بالمستوى الاقتصادي للأسر الإماراتية المنتجة، وتنويع مصادر دخلها واستثمار طاقات أفرادها وتطوير قدراتهم وصقل مهاراتهم ليكونوا أصحاب مشاريع رائدة برؤى مطورة ومبتكرة، تسهم في دعم اقتصاد الأسرة خاصة والاقتصاد الوطني عامة، حيث تحرص الوزارة في توفير وضمان دعمها للأسر الإماراتية المنتجة من خلال تنفيذ سلسة من البرامج والورش التدريبية المجانية، مع عدد من الخبراء والمختصين.

وأثنت معالي حصة بنت عيسى بو حميد على دور القائمين في القرية العالمية التي تجمع شعوب العالم، مؤكدة أن تواجد جناح الصنعة فرصة لتعريف الشعوب من الجمهور الزائر من مختلف الثقافات على إنتاجات الأسر الإماراتية، واقتناء منتجات يدوية إماراتية الصنع تتماشى مع رغباتهم واحتياجات جميع الفئات والأعمار.

ويتميز جناح الصنعة لهذا العام بوجود منفذ تسويقي داخلي وهو عبارة عن محل تجاري يدعم 20أسرة منتجة لتسويق منتجاتها، وتقوم إدارة برامج الأسر المنتجة التابعة للوزارة بإدارة المحل بشكل متكامل، بالإضافة إلى ذلك تميز الجناح بتعدد الفئات المشاركة في الجناح منهم أصحاب الهمم، وفئة الأرامل والمطلقات، والأم وابنها، والشباب المسجلين في مبادرة أنامل إماراتية، وكان اللافت للنظر أن من ضمن المشاركين أسرة متكاملة من الأم وأختها والأبناء، إضافة إلى تشجيع الأسر المسجلة في الصنعة الأسر المحيطة بهم في مجتمعهم للمشاركة هذا العام، محققين بذلك وعياً واهتماماً من الأسر الإماراتية أن يكون لها دور وبصمة في إبراز قدراتها ومواهبها وتحسين مستواها الاقتصادي.