خلال جلسة لنادي دبي للصحافة

وزير الذكاء الاصطناعي: الإمارات تعمل على خلق اقتصادات منشطة للبشرية

  • الخميس 07, ديسمبر 2017 في 12:49 ص
  • معالي عمر بن سلطان العلماء وزير دولة للذكاء الاصطناعي خلال الجلسة
أكد معالي عمر بن سلطان العلماء وزير دولة للذكاء الاصطناعي، أن الدولة تعمل عبر استخدام الذكاء الاصطناعي على خلق نوع جديد من الاقتصادات المنشطة لمستقبل البشرية.

الشارقة 24 – وام:

قال معالي عمر بن سلطان العلماء وزير دولة للذكاء الاصطناعي، إن الدولة تعمل عبر استخدام الذكاء الاصطناعي على خلق نوع جديد من الاقتصادات المنشطة لمستقبل البشرية، ضارباً أمثلة بالملامح الإيجابية للذكاء الاصطناعي في مجال توليد الطاقة الشمسية، ولا سيما أن الدولة تملك أكبر حقل لتوليد الطاقة الشمسية في العالم. 

وأشار معاليه إلى أن استخدام تقنيات الذكاء الاصطناعي في هذا المجال سيقدم للدولة حلولاً في كيفية توزيع وتخزين الطاقة الشمسية وأيضاً في مجال الصحة، حيث تم التأكد من أن الروبوتات الذكية قادرة على تشخيص الأمراض بنسبة تفوق 90% وهذه القدرة تفوق قدرة أكبر وأذكى الأطباء في العالم. 

وأوضح أن هذه النتائج الإيجابية تحمل ملامح للمستقبل بأنه سيكون بمقدور البشرية عبر الاعتماد على الذكاء الاصطناعي الوصول إلى إنسان أكثر شباباً وأفضل صحة وأطول عمراً، مؤكداً أن الذكاء الصناعي يعلم حكومات العالم التوجه نحو المشكلات قبل وقوعها. 

جاء ذلك خلال الجلسة النقاشية التي نظمها نادي دبي للصحافة في مقره الرئيسي تحت عنوان "الذكاء الاصطناعي" واستضافت معالي وزير الدولة للذكاء الاصطناعي. 

وتحدث معاليه، خلال الجلسة التي تمثل أول لقاء إعلامي له منذ تسلمه المنصب، عن تقنيات الذكاء الاصطناعي التي أصبحت تأخذ موقع الأهمية في كل قطاع تقريباً ابتداء من اكتشاف علاج لمرض السرطان وصولاً إلى إطلاق المركبات ذاتية القيادة وحتى تطوير الرجال الآليين. 

ولفت إلى أن المجالات التقنية التي يتعذر تطبيق الذكاء الاصطناعي فيها باتت قليلة جداً، وقدم خلال الجلسة التي حضرها رؤساء ومدراء تحرير الصحف والكتاب وممثلو وسائل الإعلام المحلية والعربية والدولية قراءة معمقة حول الذكاء الاصطناعي ووجهات النظر التي تتناول تأثيراته على مستقبل البشرية.