في كلمة أمام "مجلس حقوق الإنسان"

الإمارات تدعو المجتمع الدولي إلى وضع حد لمعاناة الروهينغا

  • الأربعاء 06, ديسمبر 2017 في 3:51 م
طالبت دولة الإمارات المجتمع الدولي بتكثيف جهوده بهدف وضع حد لمعاناة أقلية الروهينغا المسلمة في ميانمار.

الشارقة 24 – وام:

دعت دولة الإمارات المجتمع الدولي لتكثيف جهوده بهدف وضع حد لمعاناة أقلية الروهينغا المسلمة في ميانمار ولوقف الممارسات اللاإنسانية التي تقوم بها سلطات ميانمار بحق الروهينغا وغيرها من الأقليات.

جاء ذلك في كلمة الدولة أمام الدورة الاستثنائية السابعة والعشرين لمجلس حقوق الإنسان بشأن حالة حقوق الإنسان للسكان المسلمين من أقلية الروهينغا والأقليات الأخرى في ولاية راخين بميانمار والتي ألقاها سعادة عبيد سالم الزعابي المندوب الدائم للدولة لدى للأمم المتحدة والمنظمات الدولية الأخرى في جنيف.

ورحّب سعادة السفير في مستهل كلمته بعقد هذ الدورة الاستثنائية مُنوها في هذا الصدد إلى أن الإمارات كانت من أوائل الدول التي دعت إلى تنظيمها وشاركت إلى جانب الدول الأخرى في إطار المجموعة الإسلامية في إعداد وإثراء مشروع قرار توافقي بشأنها يعكس حقيقة الوضع الصعب الذي تعيشه أقلية الروهينغا المسلمة في ميانمار منذ عدة أشهر.

كما أشار سعادته إلى أن مجموعة التنسيق بين وكالات الإغاثة التابعة للأمم المتحدة أكدت في آخر تحديث لها حول الوضع أن عدد أفراد الروهينغا الذين وصلوا إلى بنغلادش بلغ 650 ألف شخص وهم يعيشون في ظل أوضاع مزرية من بينهم آلاف من الأطفال يفتقرون إلى أبسط الاحتياجات الأساسية حسب تقارير منظمة اليونيسيف.