بهدف تحقيق استراتيجية الوزارة

"تنمية المجتمع" تبرم اتفاقية مع "الإمارات للرعاية الصحية" لتقديم الدعم لكبار السن

  • الثلاثاء 14, نوفمبر 2017 في 1:42 م
أبرمت وزارة تنمية المجتمع اتفاقية تعاون مع مركز الإمارات لإعادة التأهيل والعناية المنزلية التابع لشركة الإمارات للرعاية الصحية، تقضي بدعم الأسر الإماراتية وتزويدهم بالرعاية والتنمية الاجتماعية.

الشارقة 24:

وقعت وزارة تنمية المجتمع اتفاقية تعاون مع مركز الإمارات لإعادة التأهيل والعناية المنزلية التابع لشركة الإمارات للرعاية الصحية، تقضي بدعم الأسر الإماراتية وتزويدهم بالرعاية والتنمية الاجتماعية، حيث تم توقيع الاتفاقية بحضور سعادة سناء محمد سهيل وكيل وزارة تنمية المجتمع، والتي أبرمت الاتفاقية بالنيابة عن الوزارة مع الدكتور جورج فغالي الرئيس التنفيذي للعمليات في شركة الإمارات للرعاية الصحية. 

وتهدف الاتفاقية إلى تحقيق الأهداف الاستراتيجية للوزارة، وذلك في إطار سعيها لدعم الأسر الإماراتية وتزويد الرعاية والتنمية الاجتماعية، والخدمات المستدامة لشرائح المستفيدين، وبموجب بنود الاتفاقية، يعمل مركز الإمارات لإعادة التأهيل والعناية المنزلية على تزويد الدعم الطبي وخدمات العناية المنزلية لكبار السن بكافة فروعه في دولة الإمارات العربية المتحدة، بالإضافة إلى ذلك، يشارك المركز في جميع الفعاليات التي تُقام لذوي الهمم والمسنين، بالتعاون مع وزارة تنمية المجتمع.

وصرحت معالي سناء محمد سهيل، على هامش توقيع الاتفاقية: "يأتي إبرام الاتفاقية بين الوزارة وشركة الإمارات للرعاية الصحية انسجاماً مع جهودنا الرامية إلى دعم رؤية الحكومة الاتحادية لعام 2021، إضافة إلى تقديم الخدمات الاجتماعية التي ترتقي إلى أعلى مستويات الجودة، وبناء التحالفات الاستراتيجية بين الهيئات الحكومية الاتحادية والمحلية والقطاع الخاص للارتقاء بأوضاع الأسر المحتاجة".

وأضافت "نبقى كمؤسسة ملتزمين بتمكين ذوي الهمم وكبار السن في مجتمعنا، وسنقوم خلال تعاوننا المشترك مع شركة الإمارات للرعاية الصحية بدعم الأسر الإماراتية وتمكينهم للاستفادة من أفضل الرعاية والتنمية الاجتماعية، بما يؤكد تركيزنا على إعداد الاستراتيجيات، وإطلاق المبادرات الوطنية التي تتماشى مع توجيهات قيادتنا الحكيمة". 

ووفقاً لأحكام الاتفاقية، تعمل شركة الإمارات للرعاية الصحية عن كثب مع وزارة تنمية المجتمع لتطوير الخدمات والبرامج الصحية الشمولية والمتكاملة لتلبية الاحتياجات البدنية، والمعنوية، والذهنية لكبار السن وشرائح ذوي الهمم في دولة الإمارات العربية المتحدة، وذلك من خلال رحاب لخدمات الرعاية المنزلية التابعة للشركة.

وقال الدكتور جرجس فغالي: "نفتخر بالتعاون مع وزارة تنمية المجتمع لإطلاق هذه المبادرة النبيلة، التي تأتي التزاماً من شركة الإمارات للرعاية الصحية لدعم التنمية الوطنية، حيث تستمد المؤسسة إلهامها من قيادة الدولة الحكيمة لتطوير البرامج والخدمات لصالح المجتمعات في كافة أرجاء دولة الإمارات العربية المتحدة، كما أن هذه الاتفاقية تساعدنا على تقديم الرعاية والتنمية الاجتماعية للأسر الإماراتية من خلال رحاب لخدمات الرعاية المنزلية، وتساعدنا على الارتقاء بخدماتنا ليس لدولة الإمارات فحسب، بل وعلى المستوى العالمي". 

وتمتلك وزارة تنمية المجتمع وشركة الإمارات للرعاية الصحية رؤية مشتركة لضمان المستقبل الصحي لكبار السن ومختلف شرائح ذوي الهمم في الدولة.