من خلال مبادرة زايد العطاء

2 مليون ساعة تطوع لشباب الإمارات في عام الخير

  • الثلاثاء 14, نوفمبر 2017 في 12:39 ص
استطاع شباب الإمارات إنجاز مليوني ساعة تطوع محلياً وعالمياً في برنامج سفراء الإمارات للتطوع، الذي ساهم بشكل فعال في ترسيخ ثقافة العمل التطوعي والعطاء الإنساني، مقدمين أروع الأمثلة في تقديم المساعدات الإنسانية في مختلف دول العالم.
الشارقة 24 – وام: 
 
أكدت سعادة العنود العجمي، المدير التنفيذي لمركز الإمارات للتطوع أن شباب الإمارات، استطاع إنجاز مليوني ساعة تطوع محلياً وعالمياً في برنامج سفراء الإمارات للتطوع، الذي ساهم بشكل فعال في ترسيخ ثقافة العمل التطوعي والعطاء الإنساني.
 
وقالت إنهم ضربوا أروع الأمثلة في تقديم المساعدات الإنسانية في مختلف دول العالم، خاصة في الدول الفقيرة أو التي تعاني من الكوارث الطبيعية أو من نقص التخصصات والكوادر الطبية.
 
وأشارت إلى أن شباب الإمارات من المتطوعين في مبادرة زايد العطاء نفذوا حوالي 6 ملايين ساعة تطوع خلال الـ 17 سنة الماضية، منها 2 مليون ساعة في عام 2107 من الأنشطة التطوعية والإنسانية في المحافل الدولية والتي ساهمت في التخفيف من معاناة الفئات المستضعفة وبث الأمل في نفوس المرضى الفقراء عبر قوافل زايد الخير المتنقلة ببرامجها العلاجية الجراحية والوقائية المجانية.
 
وبينت، أن مبادرة زايد العطاء من خلال فرقها التطوعية الطبية وعياداتها المتحركة ومستشفياتها الميدانية المتنقلة، استطاعت أن تستقطب ما يزيد على 5 ملايين متطوع لإيصال رسالتها الإنسانية إلى 100 مليون عربي وأفريقي في إطار تطوعي وفي خدمة الإنسانية بالمساهمة والمشاركة في تنفيذ برامجها المختلفة.