تفقدا العديد من "الأعمال والقطع الفنية"

عبد الله بن زايد وسامح شكري يزوران "اللوفر أبوظبي"

  • الإثنين 13, نوفمبر 2017 في 10:26 م
زار سمو الشيخ عبد الله بن زايد آل نهيان وزير الخارجية والتعاون الدولي، الإثنين، متحف اللوفر في أبوظبي، يرافقه سامح شكري وزير خارجية جمهورية مصر العربية.
الشارقة 24 – وام:
 
قام سمو الشيخ عبد الله بن زايد آل نهيان وزير الخارجية والتعاون الدولي، الإثنين، بزيارة متحف اللوفر في أبوظبي، يرافقه سامح شكري وزير خارجية جمهورية مصر العربية.
 
وتجول سموه وسامح شكري في أرجاء المتحف وتفقدا عدداً من الأعمال والقطع الفنية التي تعود إلى عصور ما قبل التاريخ وصولاً إلى الأعمال المعاصرة المصممة خصيصاً للمتحف والتي تسلط الضوء على محاور وأفكار عالمية تعكس أوجه التشابه بين مختلف الثقافات والحضارات حول العالم.
 
وأعرب سامح شكري وزير الخارجية المصري عن سعادته بزيارة هذا المعلم الثقافي البارز الذي يعد أول متحف من نوعه في العالم العربي بمقتنياته التاريخية والحضارية النادرة وهندسته المعمارية الفريدة، مشيراً إلى أن اللوفر أبوظبي يعد جسراً حضارياً بين الثقافات والشعوب.
 
وأكد معاليه، أن متحف اللوفر أبوظبي يشكل إضافة مهمة للحياة الثقافية والفنية للعالم أجمع مشيداً بالمكانة الرائدة التي تحظى بها دولة الإمارات حالياً على الصعيدين الإقليمي والدولي.