في إطار الاهتمام المشترك

وفد من سفراء الدولة يزور مدرسة جوليارد للفنون المسرحية في نيويورك

  • الأحد 17, سبتمبر 2017 في 12:31 م
زار وفد من سفراء الدولة، أمس، مدرسة جوليارد للفنون المسرحية في نيويورك وشهدوا أداء الطلاب وتدريباتهم واستعرضوا بعضاً من مخطوطات جوليارد بما في ذلك الموسيقى الأصلية لسمفونية بيتهوفن التاسعة.

الشارقة 24 – وام:

شهد وفد من سفراء الدولة، خلال زيارتهم مدرسة جوليارد للفنون المسرحية في نيويورك أداء الطلاب وتدريباتهم واستعرضوا بعضاً من مخطوطات جوليارد بما في ذلك الموسيقى الأصلية لسمفونية بيتهوفن التاسعة.

وتعكس هذه الزيارة التي جاءت قبل انعقاد الجمعية العامة للأمم المتحدة الاهتمام المشترك بين دولة الإمارات ومدرسة جوليارد فيما يخص قوة الفنون في تنمية المجتمع.

ورحبت مدرسة جوليارد للفنون بوفد السفراء بأداء من جوليارد ألومنوس كينان أزمن عازف الكلارينت المشهور والملحن.

وأشادت سعادة لانا زكي نسيبة المندوبة الدائمة لدولة الإمارات لدى الأمم المتحدة بمواهب طلاب مدرسة جوليارد وجهودها في الترويج لتنوع أشكال الفن.

وقالت سعادتها إن مدرسة جوليارد لم تنجح في تشجيع مواهب الشباب فحسب بل تعمل بنشاط على تعزيز قدرة الفنون المسرحية في بناء الجسور وتعزيز التفاهم بين الثقافات والناس مؤكدة دعم دولة الإمارات لهذه المهمة بقوة.

وأضافت إن الدبلوماسية الثقافية تعد عنصراً مهما في السياسة الخارجية لدولة الإمارات، وأنا أتكلم باسم زملائي عندما أقول إن تجربة اليوم لا تنسى".

وقال جوزيف بوليسي رئيس مدرسة جوليارد خلال لقائه مع السفراء إن قيادة دولة الإمارات قامت بدور ريادي في منطقة الخليج لإنشاء مؤسسات جديدة تقوم بعروض ثقافية حيث يجتمع الناس لتجارب شخصية مشتركة من خلال الفن، ونحن في جوليارد نعتقد أن الإبداع عنصر أساسي للنمو.

ودعا السفراء لتناول مأدبة غداء وتحدث عن تجاربه مع الدبلوماسية الثقافية من حيث صلتها بجهود جوليارد لإنشاء أول فرع أجنبي لها في الصين وغيرها من المبادرات العالمية الأخرى.