بمناسبة "اليوم العالمي للديموقراطية"

"جنيف لحقوق الإنسان" يؤكد أهمية الديموقراطية

  • السبت 16, سبتمبر 2017 في 6:15 م
  • معالي الدكتور حنيف حسن القاسم
شدد مركز جنيف لحقوق الإنسان والحوار العالمي، على أهمية الديموقراطية كوسيلة لحفظ حقوق الإنسان في المشاركة السياسية والشورى، ضمن نهج يراعي الخصوصيات والممارسات السياسية والاجتماعية في الدول.

الشارقة 24 – وام:

أكد مركز جنيف لحقوق الإنسان والحوار العالمي، أهمية الديموقراطية كوسيلة لحفظ حقوق الإنسان في المشاركة السياسية والشورى، ضمن نهج يراعي الخصوصيات والممارسات السياسية والاجتماعية في الدول، مشيراً إلى ازدياد الحاجة اليوم إلى تعزيز دور الديموقراطية في منع الصراعات والتحكم بها وبما يسهم في نشر السلام والاستقرار.

وقال معالي الدكتور حنيف حسن القاسم رئيس مجلس إدارة المركز، في كلمته ضمن البيان الذي أصدره المركز بمناسبة "اليوم العالمي للديموقراطية" والذي يوافق 16 سبتمبر من كل عام، إن التوجه الديموقراطي يشمل العديد من النماذج ولا يوجد هناك نموذج واحد للديموقراطية يمكن أن يصدر إلى كل بلد من بلدان العالم ويجب التميز بين أنواع مختلفة من الديموقراطيات.

وأشار، بهذه المناسبة التي يحتفل بها العالم هذا العام تحت شعار "الديموقراطية ومنع الصراعات"، إلى ما شهدته المنطقة العربية من تغييرات في أنظمة الحكم والتحولات في قياداتها ما نجم عنها تحديات منها عدم استقرار الوضع الأمني والسياسي.