في مجال مكافحة الأمراض

"الوطني الاتحادي" يبحث تعزيز التعاون مع منظمة الصحة العالمية

  • السبت 29, يوليو 2017 في 4:50 م
  • جانب من اللقاء
بحثت معالي الدكتورة أمل القبيسي رئيسة المجلس الوطني الاتحادي، مع سعادة الدكتور تيدروس أدهانوم غيبريسوس مدير عام منظمة الصحة العالمية، سبل تعزيز التعاون بين المجلس الوطني الاتحادي ومنظمة الصحة العالمية في مجال مكافحة الأمراض في المنطقة والعالم.
الشارقة 24 – وام:

التقت معالي الدكتورة أمل القبيسي رئيسة المجلس الوطني الاتحادي، سعادة الدكتور تيدروس أدهانوم غيبريسوس مدير عام منظمة الصحة العالمية والوفد المرافق في مقر الأمانة العامة بدبي، بحضور سعادة جمال الحاي عضو المجلس الوطني الاتحادي.

جرى خلال اللقاء بحث سبل التعاون بين المجلس الوطني الاتحادي ومنظمة الصحة العالمية في مجال مكافحة الأمراض في المنطقة والعالم وتوفير الدعم الكامل برلمانياً لجهود المنظمة في نشر التوعية الصحية ومكافحة الأمراض السارية.

وأشادت معالي الدكتورة أمل القبيسي خلال اللقاء بدور منظمة الصحة العالمية على الصعيد العالمي في بناء مستقبل أفضل للناس في مجال الصحة والتأكيد على أهمية التعاون بين دولة الإمارات العربية المتحدة ومنظمة الصحة العالمية خاصة ما يتعلق بمساعدة المحتاجين للرعاية الصحية والفقراء في المجتمعات التي لا تستطيع توفير الأدوية لأمراض عديدة مثل الكوليرا وشلل الأطفال.

وقالت معاليها إن الأجندة الوطنية لرؤية الإمارات 2021 تؤكد على تطبيق نظام صحي يستند إلى أعلى المعايير العالمية حيث ستعمل الإمارات بالتعاون مع كافة الهيئات الصحية في الدولة على اعتماد كافة المستشفيات الحكومية والخاصة وفق المعايير الوطنية والعالمية الواضحة من ناحية تقديم الخدمات وجودة وكفاية الكادر الطبي كما تتطلع الأجندة الوطنية إلى ترسيخ الجانب الوقائي وتخفيض معدل الأمراض المتعلقة بنمط الحياة كالسكري والقلب وأمراض السرطان لتحقيق حياة صحية وعمر مديد إضافة إلى تقليل مستوى انتشار التدخين وتطوير جاهزية النظام الصحي للتعامل مع الأوبئة والمخاطر الصحّية لتكون الإمارات من أفضل الدول في جودة الرعاية الصحية.

وأشارت معاليها إلى أنّ معدل النمو السنوي للمستشفيات والمراكز الصحية في الدولة يبلغ 7.9% وأن حجم الإنفاق على قطاع الرعاية الصحية في الدولة يصل بحلول عام 2019 إلى أكثر من 70.67 مليار درهم، منوهة إلى أن حجم الإنفاق على الرعاية الصحية في عام 2014 وصل إلى 49.93 مليار درهم، في حين وصلت نسبة زيادة الإنفاق عام 2015 إلى 8% لتصل إلى 53.86 مليار درهم.