يتبنى رؤية محمد بن راشد لبناء القدرات الوطنية الشابة

"قيادات حكومة الإمارات" يطلق برنامج "شباب الإمارات"

  • الإثنين 19, يونيو 2017 في 3:36 م
  • معالي شما بنت سهيل فارس المزروعي وزيرة دولة للشباب
  • معالي عهود بنت خلفان الرومي وزيرة الدولة للسعادة
Next Previous
في إطار حرص حكومة دولة الإمارات على بناء وإعداد قيادات وطنية شابة لقيادة مستقبل الإمارات في مختلف المجالات، أطلق برنامج قيادات حكومة الإمارات بالتعاون مع مجلس الإمارات للشياب فئة "برنامج شباب الإمارات".

الشارقة 24:

أعلن برنامج قيادات حكومة الإمارات عن استحداث فئة "برنامج شباب الإمارات"، التي أطلقها بالتعاون مع مجلس الإمارات للشباب، في إطار حرص حكومة دولة الإمارات على بناء وإعداد قيادات وطنية شابة لقيادة مستقبل الإمارات في مختلف المجالات وفق رؤية مستقبلية طموحة.

وقد تم تصميم "برنامج شباب الإمارات" وتطويره وفق ستة محاور هي القيم والأخلاق، السعادة والإيجابية، القيادة الخلاقة، العلوم والتقنيات، المشاريع التطويرية، نموذج قائد القرن الـ 21، تستند إلى الرؤى الملهمة لصاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي "رعاه الله"، التي تضمنها كتاب "تأملات في السعادة والإيجابية"، ونموذج قائد القرن الـ 21 المستلهم من السمات القيادية لسموه، الذي يركز على إعداد الكوادر والكفاءات الوطنية القادرة على تلبية متطلبات حكومة المستقبل.  

وأكدت معالي عهود بنت خلفان الرومي وزيرة الدولة للسعادة مدير عام مكتب رئاسة مجلس الوزراء، أن برنامج شباب الإمارات يمثل نموذجاً مطوراً لتجربة الحكومة في بناء الكفاءات والكوادر الوطنية وتطوير مواهبهم القيادية في مجالات العمل الحكومي، ما يعكس إدراكاً عالياً لأهمية دور الشباب في قيادة وتوجيه مسيرة التنمية وصناعة المستقبل.

وقالت الرومي، إن البرنامج يترجم رؤى صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي "رعاه الله" بأن "الشباب ثروة الإمارات الأغلى والاستثمار في تنمية قدراتهم ومهاراتهم أولوية وطنية لمواصلة مسيرة التنمية المستدامة التي تشهدها دولة الإمارات التي تؤمن بأن الشباب هم سر نهضتها وصناع مستقبلها والقادرون على تحقيق أعلى المراتب ليكونوا نموذجاً يحتذى لشباب العالم أجمع"، ويتبنى نهج سموه ورؤيته لتحقيق السعادة وغرس ثقافة الإيجابية في مجتمع دولة الإمارات.

وأوضحت وزيرة الدولة للسعادة، أنه بناء على هذه الرؤية تم تصميم البرنامج التدريبي وضمه إلى فئات برنامج قيادات حكومة الإمارات الذي خرج قيادات الصف الأول في الكثير من الجهات الحكومية، واليوم يطلق للمرة الأولى برنامجا تدريبيا مكثفاً لفئة الشباب في إطار جهوده لإعداد أجيال قيادية وطنية شابة مؤهلة وتوفير الأدوات التي تمكنها من النجاح والمساهمة بفاعلية في خدمة وطنهم.

دور مهم لشباب الوطن 

من جهتها، أكدت معالي شما بنت سهيل فارس المزروعي وزيرة دولة للشباب رئيس مجلس الإمارات للشباب أن قيادة دولة الإمارات تؤمن بالدور المهم لشباب الوطن وتعمل على تهيئتهم لقيادة مسيرة المستقبل متسلحين بالأدوات والمهارات والخبرات اللازمة لتعزيز موقع الإمارات الرائد عالمياً.

وقالت المزروعي إن برنامج قيادات حكومة الإمارات بادر باستحداث هذه الفئة ضمن فئاته لتطوير وبناء القيادات لتكون البرنامج الحكومي الوحيد المعتمد لبناء قدرات شباب الوطن في المجالات القيادية المختلفة، مستلهماً برنامج التدريب من رؤى صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، وسماته القيادية، ونظرته المستقبلية الفذة.

وأضافت أن مجلس الإمارات للشباب سعيد بالشراكة مع برنامج قيادات حكومة الإمارات، التي تهدف إلى إعداد جيل قيادي شاب قادر على مواجهة تحديات المستقبل، ووضع الحلول لها، ومؤهل لقيادة مسيرة التنمية الشاملة المستدامة، بما يحقق توجهات القيادة وأهدافها ورؤاها.

محاور البرنامج الجديد

تم تصميم برنامج شباب الإمارات، الذي سينفذ على مدى 8 أشهر، بالتنسيق مع مجلس الإمارات للشباب، ويشمل البرنامج 6 محاور تهدف إلى بناء جيل قيادي مستقبلي شاب يتمتع بالمهارات والخبرات التي تتطلبها حكومة المستقبل. وهذه المحاور هي:

محور القيم والأخلاق: ويركز على أهمية القيم السامية في دعم مسيرة تطور المجتمع، وسيشارك المنتسبون للبرنامج ضمن هذا المحور في جولة معرفية إلى اليابان للتعرف على دور الثقافة والتقاليد الموروثة في بناء دول متقدمة.  

محور السعادة والإيجابية: يتبنى البرنامج التدريبي رؤى صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم في كتاب "تأملات في السعادة والإيجابية"، بهدف خلق جيل من الشباب الذين يمثلون أملاً واعداً لدولة الإمارات.

محور القيادة الخلاقة التي تتبنى طرقاً غير اعتيادية في مواجهة التحديات وتطوير الحلول القائمة على التخيل كمهارة أساسية لاستشراف المستقبل والإبداع لصناعة التغيير ومواكبة المستقبل ومتغيراته.

محور العلوم والتقنيات: ويقوم على توظيف العلوم المتقدمة والتقنيات الحديثة في إدارة حكومات ومدن المستقبل، ويركز على أهمية الذكاء الاصطناعي في استشراف المستقبل، وعلى مواكبة جميع المستجدات في مجالات تكنولوجيا المعلومات، وتكنولوجيا النانو، والتكنولوجيا الحيوية، والعلوم المعرفية.

محور المشاريع التطويرية: ويتضمن تصميم مشاريع تطويرية تركز على إيجاد حلول للتحديات التي يواجهها الشباب في الإمارات، عبر إشراك الشباب في بعض المبادرات التطويرية وتعزيز دورهم في تحديد وتنفيذ توجهات 2071.

محور نموذج قائد القرن الـ 21: ويركز على إكساب المنتسبين للبرنامج المهارات الإدارية والقيادية العالمية التي تمكنهم من التعامل مع المتغيرات بأعلى درجات الكفاءة والفاعلية.

برنامج قيادات حكومة الإمارات

يذكر أن برنامج قيادات حكومة الإمارات تأسس عام 2008، بتوجيهات من صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي، رعاه الله، ويشمل 4 فئات هي: القيادات الاستراتيجية، والتنفيذية، وقيادات المستقبل، والقيادات المبدعة، وبرنامج شباب الإمارات. ويهدف إلى تمكين الجهات الحكومية من تحقيق الأهداف الاستراتيجية وتعزيز قدرات الكوادر الوطنية، بالتعاون مع أفضل المراكز العلمية والمؤسسات الأكاديمية، وأبرز رواد الأعمال والشركات العالمية، وينظم زيارات ميدانية للاطلاع على أفضل تجارب الدول الرائدة.