انسجاماً مع عام الخير

قوافل زايد الخير تدشن أول عيادة متحركة في الصومال

  • الإثنين 19, يونيو 2017 في 2:34 م
دشنت "قوافل زايد الخير" أول عيادة متنقلة في الصومال، تقدم خدمات تشخيصية وعلاجية ووقائية لمختلف المناطق المنكوبة.

الشارقة 24 – وام:

كثفت "قوافل زايد الخير" مهامها الإنسانية في الصومال، بتدشين أول عيادة متنقلة تقدم خدمات تشخيصية وعلاجية ووقائية لمختلف المناطق المنكوبة.

وتساهم هذه العيادة في إيجاد حلول واقعية وميدانية لعلاج الحالات المعوزة من الأطفال والمسنين والحد من انتشار الأمراض المعدية تحت إشراف الفريق الإماراتي الصومالي التطوعي وبالتنسيق مع وزارة الصحة الصومالية، وبمبادرة انسانية مشتركة من زايد العطاء وجمعية دار البر ومؤسسة بيت الشارقة الخيرية، ومجموعة المستشفيات السعودية الألمانية في نموذج مميز للعمل الإنساني المشترك.

وتأتي الحملة انسجاماً مع توجيهات صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان رئيس الدولة "حفظه الله" بأن يكون عام 2017 عاماً للخير وتزامناً مع حملة "لأجلك يا صومال" وتعزيزاً لدور الإمارات ورسالتها الإنسانية والحضارية في التخفيف من معاناة الشعب الصومالي.

كما يأتي عمل العيادة المتنقلة استكمالاً للمهام الإنسانية لقوافل زايد الخير في الصومال، إضافة مميزة لعمل المستشفى الاماراتي الميداني المتحرك والذي استطاع في الفترة السابقة علاج ما يزيد على خمسة آلاف طفل ومسن على الساجة الصومالية في حين بلغ العدد الاجمالي للمرضى المستفيدين من الخدمات التشخيصية والعلاجية أكثر من 5 ملايين طفل ومسن في مختلف دول العالم.

واكد الدكتور عادل الشامري الرئيس التنفيذي لمبادرة زايد العطاء رئيس برنامج الامارات للتطوع المجتمعي والتخصصي رئيس اطباء الامارات، أن العيادة التخصصية المتنقلة مجهزة بوحدة للطوارئ ووحدة مختبر وصيدلية إضافة الى وحدة لتوليد الطاقة وإمدادات طبية ذات أجل محدد.

وأشار إلى أن العيادة المتنقلة ستساهم بشكل فعال من إيجاد حلول عملية للعديد من المشاكل الصحية من خلال الوصول إلى المرضى في مختلف القرى، وتمكينهم من الخدمات المجانية للكشف المبكر عن الأمراض وتقديم العلاج للحالات المرضية التي تصيب الأطفال والمسنين.

من جهة أخرى، أشاد المسؤولون الصوماليون بالمهام الإنسانية لقوافل زايد الخير وعياداتها المتنقلة ومستشفياتها الميدانية والتي قدمت نقلة نوعية في مستوى الخدمات المجتمعية والميدانية للمرضى من الأطفال والمسنين.