دعت الجمهور للتواصل مع "مركز اتصال استجابة"

"صحة أبوظبي":"شخبوط الطبية" و"توام" و"كليفلاند" غير مخصصة لكورونا

  • الجمعة 03, أبريل 2020 01:12 ص
  • "صحة أبوظبي":"شخبوط الطبية" و"توام" و"كليفلاند" غير مخصصة لكورونا
دعت دائرة الصحة أبوظبي، بالجمهور التواصل مع مركز اتصال استجابة، عبر الرقم المجاني 8001717 في حال الاشتباه بالإصابة بفيروس كورونا المستجد "كوفيد-19"، أو التوجه إلى أحد مراكز الفحص المنتشرة في مختلف أنحاء الإمارة.
الشارقة 24 – وام:

أهابت دائرة الصحة أبوظبي، بالجمهور التواصل مع مركز اتصال استجابة، عبر الرقم المجاني 8001717 في حال الاشتباه بالإصابة بفيروس كورونا المستجد "كوفيد-19"، أو التوجه إلى أحد مراكز الفحص المنتشرة في مختلف أنحاء الإمارة، مؤكدة أن مدينة الشيخ شخبوط الطبية، وكليفلاند كلينيك في أبوظبي، ومستشفى توام في مدينة العين، غير مخصصة للتعامل مع حالات الاشتباه بالفيروس، وعليه لن تقوم هذه المستشفيات باستقبال المرضى والمراجعين المتشبه بإصابتهم بالعدوى، أو مرضى الإنفلونرا.

‎ وكان قد تم وبالتعاون مع شركة أبوظبي للخدمات الصحية "صحة"، تخصيص مستشفى الرحبة في أبوظبي، ومستشفى العين في مدينة العين، لحالات عزل وعلاج مرضى فيروس كورونا المستجد "كوفيد-19"، وافتتحت حديثاً مركز المسح في مدينة زايد الرياضية، لإجراء الفحوصات الخاصة بفيروس كورونا، وتعمل على افتتاح مراكز أخرى لهذا الغرض.

‎ويعمل مركز المسح التابع لشركة "صحة"، والذي أقيم في مدينة زايد الرياضية في أبوظبي، طيلة أيام الأسبوع، يومياً من الساعة الثامنة صباحاً وحتى الثامنة مساءً، وتم تجهيز المركز بالتقنيات والكوادر الطبية والفنية، التي تتفاني في تقديم الرعاية اللازمة للمواطنين والمقيمين، وفقاً لأعلى المعايير العالمية.

وأجرى المركز الفحوصات اللازمة لـ 2934 شخصاً، منذ افتتاحه حتى نهاية الأربعاء الأول من أبريل الجاري، بكل دقة وسلامة وأمان، حيث تتخذ كل إجراءات السلامة في المركز للحفاظ على سلامة وصحة المراجعين.

‎ وتعمل دائرة الصحة مع مختلف المؤسسات المعنية في الدولة، لضمان سلامة أفراد المجتمع وصحتهم في ظل هذه الظروف الاستثنائية، حيث عززت سبل التواصل الرقمية بينها وبين أفراد المجتمع، كما وفرت خيارات متعددة لإجراء فحص فيروس كورونا للمشتبه بإصابتهم.

وتتكاتف جهود مختلف المؤسسات ذات الصلة، لمواجهة انتشار فيروس كوفيد-19 ونشر الوعي بين أفراد المجتمع بكيفية الوقاية من الفيروس، وأعراضه والإجراءات اللازم اتخاذها في حال الاشتباه بالإصابة.