الأولى من نوعها محلياً وعالمياً

تخريج دفعة من مبادرة القيادات الإماراتية التطوعية الشابة

  • الثلاثاء 25, فبراير 2020 01:50 م
نظم برنامج الشيخة فاطمة بنت مبارك للتطوع، حفل تخريج الدفعة الرابعة من مبادرة القيادات الإماراتية التطوعية الإنسانية الشابة، التي تعد الأولى من نوعها لصناعة القادة في مجالات العمل التطوعي من الشباب محلياً وعالمياً.
الشارقة 24- وام:

تحت رعاية سمو الشيخة فاطمة بنت مبارك، رئيسة الاتحاد النسائي العام، رئيسة المجلس الأعلى للأمومة والطفولة الرئيسة الأعلى لمؤسسة التنمية الأسرية، نظم برنامج الشيخة فاطمة بنت مبارك للتطوع، حفل تخريج الدفعة الرابعة من مبادرة "القيادات الإماراتية التطوعية الإنسانية الشابة"، تحت شعار "على خطى زايد".

يأتي ذلك، في إطار الجهود لصناعة قادة من الشباب قادرين على تولي المهام القيادية التطوعية والإنسانية محلياً وعالمياً، وتمكينهم من خدمة الإنسانية تزامناً مع 2020 عام الاستعداد للخمسين الذي يعكس النظرة المستقبلية للقيادة الحكيمة وحرصها على تحقيق الريادة العالمية للدولة في مختلف المجالات خاصة الإنسانية.

وتعد مبادرة القيادات الإماراتية التطوعية الانسانية الشابة هي الأولى من نوعها لصناعة القادة في مجالات العمل التطوعي والإنساني من الشباب محلياً وعالمياً، من خلال استقطاب أفضل الكفاءات وتدريبهم وصقل مهاراتهم وتمكينهم من خدمة المجتمعات بغض النظر عن اللون أو الجنس أو العرق أو الديانة، انسجاماً مع رؤية المغفور له الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان، "طيب الله ثراه".

وقالت سعادة نورة السويدي مديرة الاتحاد النسائي العام، إن سمو الشيخة فاطمة بنت مبارك لم تدخر جهداً في تشجيع وتحفيز شباب الإمارات للمشاركة الفاعلة في الأعمال التطوعية والإنسانية، من خلال تبنيها برامج لاستقطاب الشباب وتأهيلهم كقادة لخدمة المجتمعات والإنسانية.