أكد أن دوّل الخليج تمثل صوت الاعتدال

قرقاش: قمم الرياض رسائل واضحة حول شراكة الحضارات ومواجهة الإرهاب وإيران

  • السبت 20, مايو 2017 في 7:40 م
  • معالي الدكتور أنور بن محمد قرقاش وزير الدولة للشؤون الخارجية
أعلن معالي الدكتور أنور بن محمد قرقاش وزير الدولة للشؤون الخارجية، السبت، أن قمم الرياض التاريخية، تعتبر رسائل واضحة حول شراكة الحضارات ومواجهة الإرهاب والتصدي للتهديدات الإيرانية.
الشارقة 24:
 
أكد معالي الدكتور أنور بن محمد قرقاش وزير الدولة للشؤون الخارجية، السبت، أهمية قمم الرياض التاريخية، وقال إنها تمثل حضور أميركياً سياسياً بارزاً، ومحوّراً عربياً إسلامياً تقوده المملكة العربية السعودية، وهي ورسائل واضحة حول شراكة الحضارات ومواجهة الإرهاب والتصدي للتهديدات الإيرانية.
 
وأضاف معاليه في تغريدات على حسابه في موقع التواصل الاجتماعي "تويتر"، أن قمم الرياض ترسل رسالة واضحة لعالم عربي إسلامي يسعى إلى قيم التسامح والتعايش ويرفض منطق صراع الحضارات ويدعو إلى شراكة الحضارات، وتابع معاليه أن السعودية ودوّل الخليج العربي تمثل اليوم صوت الاعتدال والواقعية السياسية، وقمم الرياض تكرس ذلك بكل ما تحمله من رمزية ونتائج سياسية ملموسة.
 
وأوضح معالي الدكتور أنور بن محمد قرقاش، أن سياسة خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبد العزيز آل سعود تبنى على أهمية السعودية، وأن قمم الرياض تعتبر تتويجاً للدور المحوري للمملكة في محيط عربي إسلامي، وأن الرياض تمثل صوت العقل والاعتدال، وأكد معاليه أهمية الوقائع، وأن الصورة والفعل يشيران إلى تعزيز التوجه الوسطي المعتدل في مواجهة قوى التغيير والفوضى كنتيجة حتمية لقمم الرياض.
 
ونوه معالي وزير الدولة للشؤون الخارجية في تغريداته، إلى أن الضغط على قوى التطرف المتمسحة بالدِّين سيكون أكثر أثراً وتأثيراً بعد قمم الرياض، وأن ازدواجية الخطاب لم تعد تجدي في ظل وضوح ارتباط التطرف بالإرهاب.