لإعلاء مكانة الإمارات عالمياً

نهيان بن زايد: قيادتنا الرشيدة تحرص على تقدير الجهود وتكريم العطاءات

  • الخميس 20, أبريل 2017 في 9:37 م
  • سمو الشيخ نهيان بن زايد آل نهيان رئيس مجلس أمناء مؤسسة زايد بن سلطان للأعمال الخيرية والإنسانية
قال سمو الشيخ نهيان بن زايد آل نهيان، إن استقبال سمو الشيخ هزاع بن زايد آل نهيان نائب رئيس المجلس التنفيذي لإمارة أبوظبي، لمنظمي ورعاة طواف أبوظبي يعكس حرص القيادة الرشيدة على تقدير الجهود وتكريم العطاءات التي تقف وراء إعلاء مكانة الإمارات في الخارطة العالمية.
الشارقة 24 - وام:
 
أكد سمو الشيخ نهيان بن زايد آل نهيان رئيس مجلس أمناء مؤسسة زايد بن سلطان آل نهيان للأعمال الخيرية والإنسانية رئيس مجلس أبوظبي الرياضي، أن استقبال سمو الشيخ هزاع بن زايد آل نهيان نائب رئيس المجلس التنفيذي لإمارة أبوظبي، لمنظمي ورعاة طواف أبوظبي يعكس حرص القيادة الرشيدة على تقدير الجهود وتكريم العطاءات التي تقف وراء إعلاء مكانة الإمارات في الخارطة العالمية.

وقال سموه: "إن الاستقبال يمثل دعماً إضافياً مهماً لمسيرة خططنا الفاعلة لاستضافة الفعاليات الرياضية العالمية، ونجاحاً جديداً لترسيخ رؤيتنا لجعل أبوظبي عاصمة عالمية للرياضة، ويضاعف همم فريق العمل وأسرة مجلس أبوظبي الرياضي والرعاة والداعمين كافة ويعزز العطاءات والجهود المخلصة لمواصلة رحلة العمل باجتهاد ومثابرة، والعمل على جعل اسم الإمارات عالياً وتقديم الصورة الناصعة لمسيرة الريادة والتقدم الحضاري لدولتنا الحبيبة.
 
وتقدم سمو الشيخ نهيان بن زايد آل نهيان بالشكر والتقدير لسمو الشيخ هزاع بن زايد آل نهيان لاستقبال فريق العمل والرعاة والداعمين لطواف أبوظبي الذي أقيم تحت رعايته ودعمه المباشر.
 
وقال سموه "إننا نفخر باهتمام القيادة الرشيدة بدعم الرياضة والرياضيين والذي يشكل حافزاً كبيراً لاستضافة الفعاليات الرياضية العالمية بهمة عالية وخطط جديدة تعمل على إضفاء بصمات التميز والإبهار للخطط التنظيمية بما يعزز نجاحات العاصمة أبوظبي التي غدت ملتقى العالم بأجمعه ومنصة رياضية مهمة.
 
وأضاف سموه "أن اهتمام ودعم القيادة الرشيدة المتواصل لمختلف القطاعات أثمر عن منجزات تنموية كبيرة أسهمت في ترجمة الخطط والاستراتيجيات الرامية لوضع أبوظبي في طليعة مدن العالم متقدماً سموه بالشكر والتقدير لسمو الشيخ هزاع بن زايد آل نهيان على رعايته لطواف أبوظبي والتي تركت اثراً بارزاً ونجاحات غير مسبوقة للحدث.
 
وأشاد سموه بدور المتطوعين من أبناء وبنات الإمارات الذين ضربوا مثالاً رائعاً في الاشراف على تنظيم أهم الفعاليات الرياضية، لافتاً سموه إلى أهمية الشراكة النموذجية التي جمعت كافة الجهات الحكومية الداعمة والمؤسسات الراعية الأمر الذي حقق التكامل الحقيقي في نجاح الحدث على مدار السنوات الثلاث.
 
من جانبه تقدم معالي اللواء محمد خلفان الرميثي القائد العام لشرطة أبوظبي، بالشكر والتقدير لسمو الشيخ هزاع بن زايد آل نهيان تثميناً وتقديراً لاستقبال سموه لمنظمي ورعاة وداعمي طواف أبوظبي، مشيراً إلى أن القيادة العامة لشرطة أبوظبي تولي اهتماماً كبيراً لدعم وإنجاح الفعاليات الرياضية العالمية التي تعكس صور ومشاهد التقدم والريادة للعاصمة أبوظبي.
 
وأكد معاليه أن الاستقبال يمثل تجسيداً متواصلاً لاهتمام القيادة الرشيدة بتكريم وتقدير المبادرات المهمة التي تعمل على إثراء مسيرة المنجزات التنموية التي تحققها العاصمة بكافات المجالات والقطاعات.
 
وقال معاليه "إننا فخورون بالنجاحات الكبيرة والاصداء العالمية الواسعة التي حققها طواف أبوظبي الذي أقيم على مدار ثلاث سنوات وسجل تفاعلاً رياضياً دولياً ونقل للعالم صور ومشاهد رائعة عن معالم النهضة العمرانية والثقافية والتاريخية لإمارة أبوظبي في كل مرحلة من المراحل الأربع التي شملت منطقة الظفرة ومدينة أبوظبي ومنطقة العين وحلبة مرسى ياس"، لافتا إلى أن طواف أبوظبي يعد من الفعاليات الرياضية المهمة والداعمة في الوقت ذاته لترسيخ مكانة أبوظبي عالمياً.
 
بدورهم تقدم الرعاة والداعمون لطواف أبوظبي بأسمى آيات الشكر والعرفان لسمو الشيخ هزاع بن زايد آل نهيان تقديراً لاستقبالهم وتثمين دورهم برعاية الحدث العالمي الذي استطاع أن يكون ضمن الروزنامة العالمية بفترة زمنية قياسية.