أكد أن العالم أمام مرحلة جديدة

محمد بن راشد يشهد فعاليات المنتدى الاستراتيجي العربي الـ12

  • الإثنين 09, ديسمبر 2019 08:10 م
شهد صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي، رعاه الله، جانباً من أعمال الدورة الثانية عشرة من المنتدى الاستراتيجي العربي، والذي وضع حزمة من التوقعات الاستراتيجية الاقتصادية والسياسية للعقد المقبل.
الشارقة 24 – وام:

حضر صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي، رعاه الله، يرافقه سمو الشيخ حمدان بن محمد بن راشد آل مكتوم ولي عهد دبي، وسمو الشيخ مكتوم بن محمد بن راشد آل مكتوم نائب حاكم دبي، والفريق سمو الشيخ سيف بن زايد آل نهيان نائب رئيس مجلس الوزراء وزير الداخلية، جانباً من أعمال الدورة الثانية عشرة من المنتدى الاستراتيجي العربي، والذي وضع حزمة من التوقعات الاستراتيجية الاقتصادية والسياسية للعقد المقبل من 2020 وحتى 2030.

وأوضح صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، أن العالم أمام مرحلة جديدة ترسم ملامحها التطورات والتحولات السياسية والاقتصادية والتقنية الكبرى، التي نشهدها كل يوم من حولنا، والتي تضع أمامنا تحديات وفرص تحتاج منا جميعاً العمل لبحث تأثيرها على الإنسان، الركيزة الأساسية لأية عملية تطور تمر بها البشرية على مر العصور.

وأضاف سموه، استشراف المستقبل والقراءة التحليلية والمعمقة لجميع مكوناته، كان وسيبقى الوسيلة الرئيسة التي تمكننا من استباق الزمن لتبني أفضل الحلول وبناء رؤية متكاملة تقدم تصورات واضحة للقضايا الأكثر تأثيراً على حياتنا وعلاقاتنا وابتكار الآليات المناسبة للتعامل معها.

وتابع سموه، نحن أمام تحدي العقد المقبل بكل ما يحمله من متناقضات، ولقاء العقول وحوارها، هو الرهان لبناء غد أفضل توظف فيه القدرات والإمكانات لخدمة المجتمعات وبنائها، وستبقى دبي ودولة الإمارات المنصة التي تجتمع فيها الخبرات العالمية لخير الإنسانية.

وانطلقت أعمال المنتدى بكلمة لمعالي محمد بن عبد الله القرقاوي وزير شؤون مجلس الوزراء والمستقبل رئيس المنتدى الاستراتيجي العربي، بعنوان "عقد التحولات الكبرى"، سلط فيها الضوء على 3 تحولات رئيسية في العالم والمنطقة، يجب التوقف عندها واستكشاف تأثيراتها علينا وكيفية الاستفادة منها، وهي تشكل خارطة اقتصادية جديدة للعالم، وتصاعد تأثيرات التكنولوجيا، ومستقبل الوطن العربي.

ويهدف المنتدى الاستراتيجي العربي، الذي انطلق منذ عام 2001 تحت رعاية صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي "رعاه الله"، إلى استشراف المستقبل وتحليل مؤشراته التي تؤدي دوراً محورياً في صياغة السياسات والاستراتيجيات على المستويين الإقليمي والدولي، واضعاً أمام معدي السياسات معطيات دقيقة يمكن الاعتماد عليها لصياغة أطر عمل ناجعة تتفهم المعطيات السياسية والاقتصادية الراهنة، وتنطلق منها لبناء استراتيجيات مستقبلية تحقق الأهداف المطلوبة منها.

ويستقطب المنتدى، الذي أصبح حدثاً سنوياً، ضمن الأبرز في المنطقة مئات الخبراء والشخصيات والمحللين والمفكرين والسياسيين والاقتصاديين، الذين يحضرون إلى دبي من مختلف أنحاء العالم للمشاركة.