في سفارات الدولة وقنصلياتها

التصويت في انتخابات "الوطني" بالخارج ينطلق الأحد

  • السبت 21, سبتمبر 2019 10:53 ص
  • التصويت في انتخابات "الوطني" بالخارج ينطلق الأحد
تبدأ الأحد مرحلة التصويت خارج الدولة، حيث تستقبل سفارات الدولة وقنصلياتها ومقار البعثات الدبلوماسية حول العالم أعضاء الهيئات الانتخابية المتواجدين خارج الدولة للإدلاء بأصواتهم في انتخابات المجلس الوطني الاتحادي 2019 واختيار ممثليهم لعضوية المجلس في الدورة الانتخابية الرابعة.
الشارقة 24 - وام:

تنطلق  الأحد مرحلة التصويت خارج الدولة، حيث تستقبل سفارات الدولة وقنصلياتها ومقار البعثات الدبلوماسية حول العالم أعضاء الهيئات الانتخابية المتواجدين خارج الدولة للإدلاء بأصواتهم في انتخابات المجلس الوطني الاتحادي 2019 واختيار ممثليهم لعضوية المجلس في الدورة الانتخابية الرابعة.

وتستمر عملية التصويت خارج الدولة التي تنظمها اللجنة الوطنية للانتخابات بالتنسيق والتعاون مع وزارة الخارجية والتعاون الدولي يومي الأحد 22 سبتمبر والاثنين 23 سبتمبر 2019، وذلك وفقاً للجدول الزمني للانتخابات، حيث يمتد اليوم الانتخابي للتصويت خارج الدولة من الساعة العاشرة صباحاً حتى الساعة السادسة مساء بالتوقيت المحلي للدول التي تتواجد فيها المراكز الانتخابية الـ 118 المخصصة للناخبين في الخارج.

وأكد معالي عبد الرحمن بن محمد العويس وزير الصحة ووقاية المجتمع وزير الدولة لشؤون المجلس الوطني رئيس اللجنة الوطنية للانتخابات، أن فتح باب التصويت خارج الدولة يهدف إلى ضمان المشاركة الأوسع في العملية الانتخابية، من خلال تمكين مختلف أعضاء الهيئات الانتخابية، بمن فيهم المتواجدون خارج الدولة للعمل أو الدراسة أو أي مهام أخرى، من المشاركة في انتخابات المجلس الوطني الاتحادي 2019 وممارسة حقهم الانتخابي لاختيار ممثلين عنهم يحملون قضاياهم واحتياجاتهم إلى أروقة المجلس.

وأضاف معاليه إن حرص مواطني الدولة المتواجدين في الخارج من أعضاء الهيئات الانتخابية على المشاركة في العملية الانتخابية انطلاقاً من ولائهم وانتمائهم الوطني، اقتضى توفير كافة الاستعدادات لضمان الجاهزية الكاملة للمراكز الانتخابية الـ 118 المخصصة للتصويت خارج الدولة في البعثات الدبلوماسية.

وأشاد معاليه بتضافر الجهود بين اللجنة الوطنية للانتخابات 2019 ووزارة الخارجية والتعاون الدولي، لما فيه تحقيق جهوزية كافة مراكز التصويت المنتشرة حول العالم وضمان شفافية ونزاهة ودقة العملية الانتخابية وسيرها بسلاسة وانتظام وفق أفضل المعايير.