من 17 - 30 سبتمبر الجاري

الزيودي يرأس وفد الدولة في قمة الأمم المتحدة لـ " العمل المناخي"

  • السبت 21, سبتمبر 2019 09:25 ص
  • الزيودي يرأس وفد الدولة في قمة الأمم المتحدة لـ " العمل المناخي"
لتحفيز صناع القرار العالميين على طرح خطط ملموسة وواقعية لتعزيز إسهامات دولهم المحددة وطنياً بشأن المناخ بحلول عام 2020، ترأس معالي الدكتور ثاني بن أحمد الزيودي وزير التغير المناخي والبيئة وفد الدولة المشارك في أعمال قمة الأمم المتحدة لـ "العمل المناخي 2019"، والتي تعقد على هامش أعمال الدورة الـ 74 من اجتماعات الجمعية العمومية للأمم المتحدة.


الشارقة 24 - وام:

يترأس معالي الدكتور ثاني بن أحمد الزيودي وزير التغير المناخي والبيئة وفد الدولة المشارك في أعمال قمة الأمم المتحدة لـ "العمل المناخي 2019"، والتي تعقد على هامش أعمال الدورة الـ 74 من اجتماعات الجمعية العمومية للأمم المتحدة المستمرة من 17 - 30 سبتمبر الجاري.

وتأتي أعمال القمة للعام الجاري لتحفيز صناع القرار العالميين على طرح خطط ملموسة وواقعية لتعزيز إسهامات دولهم المحددة وطنياً بشأن المناخ بحلول عام 2020، تماشياً مع خفض انبعاث الغازات بـ 45% في العقد القادم، وإلى انعدام الانبعاثات عام 2050.

وتستهدف مشاركة دولة الإمارات ممثلة في معالي الدكتور الزيودي والوفد المرافق له استعراض نموذج الدولة الفعال في العمل من أجل المناخ، وإطلاق رسالة للمجتمع الدولي بأهمية تسريع وتيرة هذا العمل وتوحيد الجهود المبذولة ورفع سقفها لمجاراة التسارع والتفاقم الذي تشهده تداعيات التغير المناخي، ولتعزيز القدرة العالمية على خفض مسببات التغير والتكيف معها.

وستؤكد دولة الإمارات خلال مشاركتها في القمة على مكانتها ودورها البارز في العمل من أجل المناخ عبر الإعلان عن رفع سقف التزاماتها ومساهماتها الوطنية المحددة، ووتيرة عملها محلياً وعالمياً، بهدف ضمان تحقيق مستقبل أفضل للأجيال الحالية والمقبلة.

وستشمل أجندة أعمال معالي الدكتور الزيودي خلال مشاركته في قمة "العمل المناخي"، والتي تستمر حتى 26 سبتمبر الجاري، المشاركة في عدد كبير من الفعاليات والأحداث المقامة ضمن أعمال القمة وعلى هامشها، ومنها قمة الشباب للمناخ والتي تمثل منبراً تحت مظلة الأمم المتحدة للقادة الشباب الذين يقودون النشاط المناخي لاستعراض أعمالهم وحلولهم في الأمم المتحدة، وللتشارك بشكل هادف مع صانعي القرار بشأن قضية العصر.