ضمن حملة الاستجابة العاجلة

الإمارات تواصل تقديم قوافل الإغاثة في المحافظات اليمنية

  • الإثنين 16, سبتمبر 2019 07:14 م
ضمن المبادرات والمشاريع الإنسانية، تواصل دولة الإمارات تقديم قوافل الإغاثة في عدد من المحافظات اليمنية ضمن حملة الاستجابة العاجلة التي أطلقتها في مجال الإغاثة والصحة والتعليم والنظافة في اليمن مطلع شهر سبتمبر الجاري بمناسبة عام التسامح 2019.
الشارقة 24 - وام:

تواصل دولة الإمارات تقديم قوافل الإغاثة في عدد من المحافظات اليمنية ضمن حملة الاستجابة العاجلة التي أطلقتها في مجال الإغاثة والصحة والتعليم والنظافة في اليمن مطلع شهر سبتمبر الجاري بمناسبة عام التسامح 2019 وذلك ضمن المبادرات والمشاريع الإنسانية التي تواصل الإمارات تنفيذها عبر أجنحة العمل الإنساني في المحافظات اليمنية المحررة منها عدن لحج أبين والضالع وحضرموت وشبوة والساحل الغربي اليمني "الحديدة وتعز".

وتضمن الجانب الإنساني والإغاثي في حملة الاستجابة العاجلة توزيع 15 ألف سلة غذائية في كل من عدن ولحج وأبين وتستهدف لإغاثة أسر الشهداء والمتضررين والأسر المتعففة .

وبادرت الفرق التطوعية التابعة للهلال الأحمر الإماراتي في عدن بتنفيذ حملة الاستجابة العاجلة منتصف شهر أغسطس والتي شملت توزيع أكثر من 3000 سلة غذائية استفاد منها 21000 نسمة إضافة إلى توزيع أكثر من 80 ألف لتر مكعب من المياه الصالحة للشرب في عدد من أحياء عدن.

وضمن حملة الاستجابة العاجلة دشن الهلال الأحمر الإماراتي حملة إغاثة واسعة في مدينة زنجبار عاصمة محافظة أبين، ومنذ انطلاق الحملة وزعت الفرق التطوعية التابعة للهيئة أكثر من 2000 سلة غذائية استفاد منها 14000 نسمة ومازالت تسيير القوافل وتوزيعها مستمر.

وقال خالد إبراهيم منسق المنظمات الاغاثية في محافظة أبين إن دولة الإمارات بدأت حملة استجابة عاجلة تتمثل بمواد إغاثية وتوفير الأدوية لمستشفيات المحافظة وتدشين حملة نظافة واسعة ومواساة أسر الشهداء والجرحى وتقديم المساعدات لهم، معرباً عن تقديره وامتنانه لهذه المساعدات.

من جانبهم أعرب المواطنون المستفيدون عن فرحتهم وسعادتهم بوصول الحملة الإغاثية التي تقوم بها دولة الإمارات في محافظة أبين.

وسير الهلال الأحمر الإماراتي قافلة إغاثية إلى منطقة الخداد بمديرية تبن في محافظة لحج تعد أول إغاثة تصل إلى المنطقة.

وتواصل هيئة الهلال الأحمر الإماراتي توزيع المساعدات الإغاثية والغذائية في محافظة حضرموت حيث وزعت الهيئة 1115 سلة غذائية استفاد منها 5575 نسمة من الأسر الفقيرة والمحتاجة في الديس الشرقية ومناطق دمون والفجيرة بمديرية تريم بالوادي ومناطق الغرف والردود وشريوف بمديرية تريم بوادي حضرموت.

يذكر أن عدد السلال الغذائية، التي تم توزيعها منذ بداية "عام التسامح"، بلغت 25744 وزعت على الأسر المحتاجة والمتضررة في محافظة حضرموت.

كما وزعت هيئة الهلال الأحمر الإماراتي مساعدات غذائية على ذوي الدخل المحدود بمنطقة عريض آل الشيخ في مديرية مرخة السفلى بمحافظة شبوة، وذلك في إطار جهودها الإنسانية والإغاثية التي تبذلها على مختلف الأصعدة لمساعدة الأشقاء في اليمن والتخفيف من معاناتهم وتحسين ظروفهم المعيشية.

وبلغ عدد السلال الغذائية التي تم توزيعها منذ بداية عام التسامح 30578 سلة غذائية استهدفت 141787 فرداً من الأسر المحتاجة والمتضررة في محافظة شبوة.

وقام الهلال الأحمر الإماراتي بتنفيذ حملات إغاثية لمساعدة متضرري السيول في الساحل الغربي حيث وزعت الفرق التطوعية 180 ألف سلة غذائية استفاد منها مليون 260 ألف نسمة في الساحل الغربي اليمني منذ بدء عام التسامح 2019 إلى سبتمبر الجاري.

يذكر أن إجمالي السلال الغذائية التي تم توزيعها منذ انطلاق عام التسامح 2019 حتى شهر سبتمبر الجاري أكثر من 320 ألف سلة غذائية استفاد منها مليونان و240 ألف نسمة في مختلف المحافظات اليمنية المحررة.