في اجتماع لمجلس الإدارة

الهوية تكثف جهودها لتحقيق أهداف رؤية الإمارات 2021

  • الإثنين 22, أبريل 2019 12:22 ص
  • الهوية تكثف جهودها لتحقيق أهداف رؤية الإمارات 2021
دعا مجلس إدارة الهيئة الاتحادية للهوية والجنسية، كافة إدارات وقطاعات الهيئة، إلى تكثيف الجهود وتنفيذ المبادرات، التي تكفل تحقيق أهداف رؤية الإمارات 2021، فيما يتعلق بخدمات الهوية والجنسية والإقامة والمنافذ.
الشارقة 24 - وام:

أكد مجلس إدارة الهيئة الاتحادية للهوية والجنسية، حرصه على مواصلة تطوير منظومة الخدمات التي تقدمها الهيئة للمواطنين، والارتقاء بها، بحيث تنسجم مع رؤية القيادة الرشيدة، في أن تكون دولة الإمارات، مركزاً إقليمياً وعالمياً، لأحدث التقنيات والتطبيقات المبتكرة، التي تنعكس بشكل مباشر على حياة الناس، وتيسر لهم إنجاز كافة المعاملات المتعلقة بمختلف شؤونهم، بأقل جهد وأقصر وقت ممكنين.

ووجه المجلس، كافة إدارات وقطاعات الهيئة، بتكثيف الجهود وتنفيذ المبادرات، التي تكفل تحقيق أهداف رؤية الإمارات 2021، فيما يتعلق بخدمات الهوية والجنسية والإقامة والمنافذ، بحيث تنافس على المراكز الأولى على المستوى العالمي، وذلك من خلال ابتكار المزيد من الخدمات الإلكترونية والذكية في هذه المجالات، ومواصلة تنويع منصات الخدمة التي يمكن من خلالها الحصول عليها، وتوفيرها في أي زمان ومن كل مكان.

جاء ذلك خلال الاجتماع الأول للمجلس لعام 2019، الذي عقد في مقر الإدارة العامة للهوية بمدينة خليفة في أبوظبي، برئاسة معالي علي محمد الشامسي رئيس مجلس إدارة الهيئة.

وأشاد المجلس، بقرار مجلس الوزراء باعتماد خلاصة القيد الإلكترونية للمواطنين في جميع تعاملات الجهات الحكومية وشبه الحكومية والخاصة، مؤكداً أن هذا التحول النوعي سيساهم بشكل فاعل في إنجاح التطور المنشود في الخدمات، بحيث تعتمد بشكل كامل على أحدث التقنيات وأكثرها تطوراً، ويقلل الحاجة إلى الاعتماد على المعاملات الورقية إلى أدنى المعدلات على المستوى العالمي، ويرتقي بجودة البيانات ويضمن سلامة الإجراءات وأمن الخدمات وسرية المعلومات الخاصة بالناس، ويقضي على أية محاولات للتزوير أو التلاعب بها.

واعتمد المجلس، سلسلة الإجراءات والمبادرات التي ستقوم الهيئة بتنفيذها، لضمان تنفيذ القرار على الوجه الأمثل في الموعد المقرر، والذي سيبدأ مطلع يوليو المقبل.

واستعرض مجلس إدارة الهيئة الاتحادية للهوية والجنسية، الإنجازات التي حققتها الهيئة خلال العام الماضي، في مجال تطوير خدماتها الرقمية، وفي مقدمتها التطبيق الذكي والاستمارة الموحدة، وناقش المشاريع والمبادرات والخدمات الجديدة التي سيتم استحداثها، خلال العام الجاري، والموضوعات الأخرى المدرجة على جدول أعماله واتخذ بشأنها القرارات المناسبة.