الجامعة البريطانية في دبي تنظم رحلة إلى الدول الإسكندنافية

  • الثلاثاء 05, أبريل 2016 في 11:33 ص
قام مجموعة من الأكاديميين من كلية الهندسة في الجامعة البريطانية في دبي بتنظيم رحلة إلى الدول الإسكندنافية (السويد، النرويج، والدنمارك)، لنشر المعرفة البيئية وتشجيع ممارسة الاستدامة.

الشارقة 24:

في إطار سعي الجامعة البريطانية في دبي لنشر المعرفة البيئية وتشجيع ممارسة الاستدامة، ومن أجل الحصول على فهم أفضل عن الأفكار والتجارب العالمية في قضايا البيئة، قام مجموعة من الأكاديميين من كلية الهندسة في الجامعة البريطانية في دبي بتنظيم رحلة إلى الدول الإسكندنافية (السويد، النرويج، والدنمارك) لـ 17 طالب من طلاب الجامعة ومجموعة مختارة من المهنيين من بلدية دبي وهيئة كهرباء ومياه دبي ومصدر وإينوك وجمعية المهندسين ومركز أبو ظبي لخدمات المزارعين، وقد تمت الرحلة برعاية سخية من هيئة آل مكتوم وشركة إينوك وسكر الخليج ومجموعة الحبتور ومجموعة الرستماني. 

وتوفر الرحلة فرصة للمشاركين للتعلم والاطلاع على التجارب الدولية في مجال الاستدامة، ولتحفيز المعرفة العلمية والثقافية، وتكوين وعي بيئي ونقل المعرفة للاستدامة من النظرية إلى التطبيق، واقتراح توصيات بيئية خضراء لتطوير السياسة البيئية.

علق رئيس الوفد عميد كلية الهندسة وتقنية المعلومات في الجامعة البريطانية في دبي الأستاذ الدكتور بسام أبو حجلة، على الزيارة بقوله: "هذه الزيارة تعتبر تكملة لجهود الجامعة في الترويج للاستدامة في الإمارات العربية المتحدة، فمن الأهمية بمكان بالنسبة لنا أن نطلع على تجارب الآخرين، ونكتسب من خبراتهم، ونقارن ذلك بخبراتنا في الإمارات العربية المتحدة، ومن هنا فنحن نقوم بهذه الزيارة بعقول منفتحة لاستيعاب كل ما توصل إليه الآخرين في الدول المتقدمة في مجال الاستدامة والذين لديهم سجلات ناجحة في التغلب على التحديات المختلفة التي واجهتهم في هذا المجال." 

تبدأ الرحلة، والتي تستمر 12 يوماً، يوم 5 إبريل حيث سيزور المشاركون النرويج ليشاهدوا مراكز الطاقة لديها، والمدن الخضراء ويطلعوا على ما يسمى بالتدفئة المركزية للأحياء ومصادر الطاقة، وفي السويد، سوف يشاهدون المناطق الطبيعية المحمية في الريف، الحقول المقامة على الأسطح والتي تحوي خليط من الحشائش والأزهار ذات الرحيق وذلك لتساعد في زيادة أعداد الفراشات، بالإضافة إلى التعرف على تصاميم الأثاث المستدام المخصص للمناطق العامة الداخلية، كما سيزور الوفد أيضاً المعهد الملكي للتقنية أو تشالمرز (وهي جامعة للتقنية)، كذلك مصنع لإعادة التدوير للاطلاع على كيفية تحويل المخلفات إلى طاقة، وفي الدنمارك سوف يزور الوفد مزرعة رياح بحرية لمشاهدة عمليات توليد الطاقة من الريح، والمعرض الدائم للطاقة الموجود في (إكسبريمانتاريوم) وزيارة مصنع توربينات الرياح. 

بعد عودتهم من الرحلة ستستضيف الجامعة البريطانية في دبي المنتدى الأخضر، وذلك للاطلاع على تجربة المشاركين وما تعلموه، وكذلك لمناقشة الجدوى من وراء تطبيق الأفكار الإبداعية الخضراء في الإمارات العربية المتحدة