باستخدام برامج التواصل عن بعد

ورشة حول "كوفيد-19 ولغة الإشارة" بمركز "الموارد" في جامعة الشارقة

  • الأربعاء 15, يوليو 2020 05:42 م
  • ورشة حول "كوفيد-19 ولغة الإشارة" بمركز "الموارد" في جامعة الشارقة
أقام مركز الموارد لذوي الإعاقة في جامعة الشارقة، ورشة عمل تفاعلية بعنوان "كوفيد-19 ولغة الإشارة"، باستخدام برامج التواصل عن بعد، حضرها 200 من أعضاء الهيئتين التدريسية والإدارية والطلبة.
الشارقة 24:

نظم مركز الموارد لذوي الإعاقة في جامعة الشارقة، ورشة عمل تفاعلية بعنوان "كوفيد-19 ولغة الإشارة"، باستخدام برامج التواصل عن بعد، وفي بداية الورشة رفع الأستاذ الدكتور أحمد فلاح العموش، مدير مركز الموارد لذوي الإعاقة، أسمى آيات الشكر لصاحب السمو الشيخ الدكتور سلطان بن محمد القاسمي، عضو المجلس الأعلى حاكم الشارقة، رئيس جامعة الشارقة، وإلى الأستاذ الدكتور حميد مجول النعيمي مدير جامعة الشارقة، على دعمهم اللا محدود للطلبة من ذوي الإعاقة، كما هنأ مدير مركز الموارد لذوي الإعاقة، الطالب حمدان جمعان بن علي، لاجتيازه امتحان رخصة الإرشاد السياحي التابع لهيئة الإنماء التجاري والسياحي باللغة الإنجليزية في الشارقة، كأول مرشد سياحي أصم في إمارة الشارقة.

بعد ذلك قام فريق مترجمي لغة الإشارة في المركز، بشرح العديد من المحاور التي تسهل على المجتمع التعامل مع فئة الصم، حيث تحدثت المترجمة ياسمين أبو غوش، عن أهمية لغة الإشارة في حياتنا في ظل أزمة كورونا، كما تطرقت المترجمة صافيناز عفيفي لتوضيح بعض الاعتبارات المهمة في التعامل مع الصم في ظل الأزمة، ثم تحدث المترجم سعيد سمير عن التسهيلات البيئية أثناء التعامل مع الأصم، أما المترجمة لبنى المغايرة فقد تناولت الحديث عن تأثيرات الأزمة الحالية على فئة الصم، أما المدرب محمد مصطفى فقد عرض إنجازات وحدة الترجمة الإشارية للمركز في ظل الأزمة، كما شرح الفريق العديد من الكلمات والجمل الإشارية الخاصة بالتعليم عن بعد والعمل عن بعد والتوعية بالمرض، وعدد من المصطلحات العامة المتداولة في ظل فايروس كورونا.

وفي ختام الورشة تم فتح باب الأسئلة للحضور، الذين بلغ عددهم 200 من أعضاء الهيئتين التدريسية والإدارية والطلبة، حيث قام فريق مترجمي الإشارة، بالإجابة عن جميع التساؤلات والاستفسارات.