في إطار تواصلها الدائم مع الفعاليات الوطنية

"جوالة الجامعة القاسمية" تُلبي دعوة مبادرة "بيتك صحة وأمان"

  • السبت 23, مايو 2020 08:26 ص
  • "جوالة الجامعة القاسمية" تُلبي دعوة مبادرة "بيتك صحة وأمان"
في إطار تواصلها الدائم مع الفعاليات الوطنية، لبت عشائر جوالة الجامعة القاسمية الدعوة التي قدمتها مفوضية كشافة الفجيرة بشأن مبادرتها "بيتك صحة وأمان".
الشارقة 24:

لبت عشائر جوالة الجامعة القاسمية، في إطار تواصلها الدائم مع الفعاليات الوطنية، الدعوة التي قدمتها مفوضية كشافة الفجيرة بشأن مبادرتها "بيتك صحة وأمان".

وتفاعلت عشائر جوالة الجامعة القاسمية مع المبادرة الافتراضية، في ظل رؤية الجامعة بتمكين الطلبة من التواصل والاسهام في الفعاليات الوطنية والتي تنعكس بإيجابياتها على الطلبة والمجتمع.

وتأتي مشاركة عشائر الجوالة التزاماً منها بحضورها ومشاركتها كواجب كشفي وطلابي في مختلف الأحداث التي تحقق خدمة عامة للمجتمع، وتعزز من أهداف الحركة الكشفية التي تنشدها عشائر الجامعة القاسمية ضمن سياق أهدافها.

وأقيمت مبادرة "بيتك صحة وأمان" عن بعد، بحضور الشيخ سعيد بن سرور الشرقي رئيس مجلس إدارة غرفة تجارة وصناعة الفجيرة، واختتمت مساء الخميس، بعد أن استمرت طوال شهر رمضان المبارك.

واستهل الشيخ سعيد بن سرور الشرقي رئيس مجلس إدارة غرفة تجارة وصناعة الفجيرة كلمته، متحدثاً عن دور الحركة الكشفية في خدمة وتنمية المجتمع، والدور التطوعي التي تقوم به في أوقات الأزمات والكوارث، مباركاً للجميع حلول عيد الفطر المبارك، ومتمنياً بأن تعود الحياة كما كانت وأن يزيل الله الوباء والبلاء.

وألقى القائد خليل رحمة الأمين العام لجمعية كشافة الإمارات، نبذة عن دور الجمعية منذ بداية الأزمة، إلى جانب استعراض مشاركة الجمعية في مبادرة 10 مليون وجبة وتوزيعها على مستحقيها.

وثم تحدث الدكتور لؤي عبد الوهاب عن طرق الوقاية من فيروس كورونا المستجد، والنصائح التوعوية التي يجب الأخذ بها في عيد الفطر المبارك.

وفي إطار المشاركة، تداخل عدد من أفراد عشائر جوالة الجامعة القاسمية في طرح آرائهم التي دعمت من كافة الجهود بشأن تضافر الجهود لتحقيق سلامة أفراد المجتمع، من خلال التزامهم بالمكوث في منازلهم، وتلاقت آرائهم مع مشاركات المتواجدين عبر المنصة الإلكترونية من المملكة العربية السعودية وسلطنة عمان.

وفي الختام، تلقت عشائر جوالة الجامعة القاسمية تكريماً على حضورها وتفاعلها ومشاركة أفرادها المبادرة طوال الشهر الفضيل.