ضمن معهد "البحوث الطبية"

"جامعة الشارقة"تكتشف آلية جديدة لإفراز الأنسولين بخلايا البنكرياس

  • الجمعة 22, نوفمبر 2019 06:58 م
  • "جامعة الشارقة"تكتشف آلية جديدة لإفراز الأنسولين بخلايا البنكرياس
توصل علماء في معهد الشارقة للبحوث الطبية، في جامعة الشارقة، بالتعاون مع علماء جامعة لوند السويدية، آلية جديدة لإفراز الأنسولين في خلايا بيتا في البنكرياس عن طريق إحدى مشتقات الكوليستيرول.
الشارقة 24:

اكتشف علماء في معهد الشارقة للبحوث الطبية، في جامعة الشارقة، بالتعاون مع علماء جامعة لوند السويدية، آلية جديدة لإفراز الأنسولين في خلايا بيتا في البنكرياس عن طريق إحدى مشتقات الكوليستيرول.

ويقول د. جلال تنيرة من كلية الطب في جامعة الشارقة، والباحث الرئيس في البحث: "قمنا بدراسة نحو 100 من المستقبلات الموجودة علي سطح خلايا بيتا في البنكرياس، لتحديد المستقبلات التي يمكن أن تلعب دوراً في إفراز الأنسولين وذلك باستخدام أنسجة بشرية من أشخاص متوفين.

وأضاف د. جلال: "ثم قمنا بإخضاع بعض هذه المستقبلات إلى عدة تجارب مخبرية لتحديد وظيفتها في خلايا بيتا الحيوانية والبشرية، حيث أظهرت نتائج الدراسة أن إحدى هذه المستقبلات "ج. ب. ر. 183"، تؤثر بشكل كبير على إنتاج الأنسولين.

الجديد في الدراسة أننا فوجئنا بأنه عند تنشيط تلك المستقبلات بإحدى مشتقات الكوليستيرول "والمصنعة في الكبد"، تعمل على زيادة إفراز الأنسولين في الخلايا البشرية كما أنها تحمي خلايا البيتا من سمية ارتفاع السكر في الدم على الخلايا.

و يتابع د. جلال: "إن أهمية هذه الدراسة تنبع من أننا وللمرة الأولى نكشف عن دور إيجابي لمشقات كوليستيرول على وظيفة خلايا البيتا المفرزة للأنسولين على عكس ما هو متعارف عليه في الحقل العلمي، كما أن الدراسة تفتح الباب إلى ابتكار أدوية لتحفيز إنتاج الأنسولين باستخدام مركبات جديدة كمشتقات الكوليستيرول لدى الأشخاص الذين مستوى الكوليسترول في دمهم منخفض".

وأخيراً وبحسب اعتقاد الباحثين فالأشخاص الذين يعانون من ارتفاع الكوليسترول في الدم غالباً ما يعانون من زيادة الوزن أو السمنة، فنحن نعتقد أن ارتفاع مستوى الكوليسترول في الدم يسبب ارتفاع مشتقات الكوليستيرول والتي بدورها ترفع مستوى الأنسولين والشعور بالجوع، وتناول كمية كبيرة من الطعام وبالتالي زيادة في الوزن، فإذا تمكنا من كبح العلاقة بين المشتق والمستقبل وتنظيم إنتاج الأنسولين، سنتمكن من السيطرة على الشعور بالجوع وبالتالي السمنة.