لتخريج ضباط ومهندسين للعمل بالمؤسسات البحرية

د. السايح: كلية النقل البحري في خورفكان رافد أكاديمي مهم

  • السبت 19, أكتوبر 2019 11:25 م
وصف الدكتور ربّان محيي الدين محمد السايح عميد كلية النقل البحري والتكنولوجيا التابعة للأكاديمية العربية للعلوم والتكنولوجيا والنقل البحري، فرع الكلية الجديد في خورفكان، برافد مهم ومتميز لرفد سوق العمل في الإمارات بضباط ملاحة ومهندسين بحريين على أعلى مستوى.
الشارقة 24 - وليد الشيخ:

أشاد الدكتور ربّان محيي الدين محمد السايح عميد كلية النقل البحري والتكنولوجيا التابعة للأكاديمية العربية للعلوم والتكنولوجيا والنقل البحري، بجهود حكومة الشارقة ودعمها اللامحدود، لمشروع إنشاء أول فروع الأكاديمية والكلية في دولة الإمارات العربية المتحدة، وتحديدًا في مدينة خورفكان.

وأوضح الدكتور السايح، في تصريحات لـ"الشارقة 24"، على هامش حفل استقبال الطلبة الجدد بكلية النقل البحري بخورفكان، أن الكلية تشتمل على قسمي الملاحة البحرية والهندسة البحرية.

ولفت إلى أن الكلية، تعد رافداً أكاديمياً رائداً، من شأنه تخريج ضباط ملاحة ومهندسين بحريين مؤهلين للعمل بالمؤسسات البحرية، كشركات وتوكيلات الملاحة والموانئ والسلطات الملاحية وهيئات التصنيف والأحواض الجافة والسفن التجارية كافة، ومن أي نوع، وذات أي حمولة ولأي حدود، طبقاً للقانون البحري الدولي.

وأوضح الدكتور السايح، أن الكلية تحظى بطاقم تدريسي وإداري على أعلى مستوى من ذوي الخبرة العلمية والعملية، ومنهم ربابنة لهم خبرة ودراية في أعالي البحار، إلى جانب مهندسين بحريين أكفاء ولهم خبرة كبيرة.

وتتميز الكلية حسب عميدها الدكتور السايح، باحتوائها على أحدث وسائل التعليم والتدريب البحري من معامل وورش ومحاكيات.

وأكد أن مختلف مقررات وبرامج الكلية، معتمدة دولياً من قبل الاتحاد الأوروبي، والمنظمة الدولية البحرية، والعديد من مؤسسات ومراكز التقييم، واعتماد الدرجات العلمية البحرية المرموقة حول العالم.