في ألمانيا

معمل "أغوزي" يحول النفايات الصناعية بلمسة فنية إلى قلائد ذهبية

  • الإثنين 22, أبريل 2019 07:10 ص
  • معمل "أغوزي" يحول النفايات الصناعية بلمسة فنية إلى قلائد ذهبية
لم تكن مقولة يحول التراب إلى ذهب ضرباً من الخيال، فمعمل "أغوزي" الألماني يحوّل النفايات الصناعية بلمسة فنية إلى قلائد من المعدن النفيس، حيث تولّد هذه المخلّفات عند تكديسها وضغطها عشرات الأطنان من الذهب المنقّى كلّ سنة.
الشارقة 24 – أ.ف.ب:

تنزل شبه مقطورة نفايات صناعية، لتتحوّل إلى سبائك، أو شظايا رقيقة من الذهب في مصنع "أغوزي" الألماني، الذي يعدّ من المعامل القليلة جدّا في أوروبا، التي تعيد تدوير المعادن الثمينة لحساب الصاغة خصوصاً.

ويوضح شتيفان اس، المسؤول عن التصفية، بأن النفايات تحوي في بعض الأحيان أقلّ من 0,1 % من الذهب، إذ تُضغط وتحرق لساعات طويلة في أفران كبيرة، قبل تذويبها وصبّها في ألواح، وتخضع لتحليل كهربائي لمدّة أسبوع بغية استخراج المعادن النفيسة منها.

وتولّد هذه المخلّفات عند تكديسها وضغطها، عشرات الأطنان من الذهب المنقّى كلّ سنة في المصنع، بحسب "أغوزي".

وتختلف عمليات استخراج الذهب، وتنقيته باختلاف نوع النفايات، فيستخدم تارة التحليل الكهربائي، وتارة أخرى الحرق، وفي بعض الأحيان التذويب، أو الرشّ بالحمض.

وتبقى المرحلة الأبرز، تلك القاضية بتذويب المعدن للمرة الأخيرة، فالذهب المسحوق يتحوّل سائلاً وسط حرارة، تبلغ 1200 درجة، ثم يصبّ السائل في ألواح ليشكّل سبائك، أو في مرشح فيه ثقوب، ينزل منها على شكل شظايا.

وقد يعاد صهر هذه القطع، لإنتاج ذهب أبيض، أو زهري اللون بعد إضافة الفضّة، أو النحاس، التي تستخدم في صناعة المجوهرات، بحسب ما يوضح أرنو اس.

و"أغوزي" هو أوّل مصنع ألماني لاستخلاص الذهب، حائز شهادة "آر جي سي تشاين أوف كاستدي"، وهي أعلى الشهادات في هذا المجال من ناحية تتبّع أثر المنتج.

ويروّج لذهب "أعيد إلى أصله" ومراع تماما للبيئة، وزبائن هذا الذهب، الذي أعيد تدويره غالبيتهم من الصاغة، فضلاً عن المصارف ومحلات الذهب.