في بلاد التنين

الأنوار المتلألئة تضيء سماء المدينة المحرمة وقصر آخر الأباطرة

  • الخميس 21, فبراير 2019 08:21 ص
أنار مهرجان الأضواء المتلألئة، وأشعة الليزر السماء فوق المدينة المحرمة بكين، مقر آخر الأباطرة في بلاد التنين، التي تحتفل العام المقبل بمرور 600 عام على تأسيسها، للمرة الأولى في تاريخها بحضور آلاف الأشخاص.
 الشارقة 24 – أ.ف.ب:

أضاء عرض أنوار سماء المدينة المحرمة في بكين، التي تحتفل العام المقبل بمرور 600 عام على تأسيسها، للمرة الأولى في تاريخها بحضور آلاف الأشخاص.

ومع حلول الظلام بدأ العد العكسي بمشاركة الحضور، قبل أن تُضاء بوابة المدينة الرئيسية، والسور الأحمر الضخم المؤدي إلى قصر أباطرة الصين سابقاً.

وأنار مهرجان من الألوان وأشعة الليزر السماء فوق المدينة، وأسطحها الذهبية، فيما راح الزوار يتنزهون في العتمة.

ونظم العرض الذي لن يكون دائماً بمناسبة عيد الفوانيس، الذي يُحتفل به بعد أسبوعين على رأس السنة الصينية. واحتفالاً بهذا العيد عُلقت مئات الفوانيس الحمراء على طول أسوار المدينة، التي تحولت إلى متحف.

ولاحتواء عدد الزوار، وزع المتحف في المدينة عبر الإنترنت 3 آلاف بطاقة لأمسية الثلاثاء، فيما يزيد عدد سكان العاصمة الصينية عن 21 مليوناً، ويُقام عرض آخر مساء الأربعاء.

وقد نفدت البطاقات المجانية في غضون دقائق قليلة، وتعطل موقع المتحف جراء ذلك، وحاول بعض الحاصلين على البطاقات بيعها عبر الإنترنت لاحقاً بأسعار وصل بعضها إلى 740 دولاراً.

وبُنيَت المدينة المحرمة في غضون 14 عاماً، وأُنجزت عام 1420، وقد كانت مقراً لأباطرة آخر سلالتين صينتين، وهما مين وكينغ،وكان آخر أباطرة هؤلاء "بويي" البالغ 3 سنوات الذي أطاحت به ثورة عام 1911.