بكلية الهندسة

طلبة جامعة الشارقة يتميزون بمشاريعهم المبتكرة في مجال الرعاية الصحية

  • الأربعاء 13, فبراير 2019 في 2:37 م
ضمن فعاليات شهر الإمارات للابتكار في إمارة الشارقة، استعرض طلبة كلية الهندسة من جامعة الشارقة مشاريعهم الابتكارية المتميزة، في مجالات التعليم والتعلم، والطاقة المتجددة والمستدامة، والتكنولوجيا، والرعاية الصحية.
الشارقة 24:
 
استعرض طلبة كلية الهندسة من جامعة الشارقة مشاريعهم الابتكارية، ضمن فعاليات شهر الإمارات للابتكار في إمارة الشارقة، وذلك بقاعة المدينة الجامعية، حيث تنوعت مشاركات الطلبة لتشمل مجالات التعليم والتعلم، والطاقة المتجددة والمستدامة، والتكنولوجيا، والرعاية الصحية، التي برزت دورها الإيجابي من خلال تصميم تطبيقات الهواتف الذكية وبرمجة التكنولوجيا الحديثة لخدمة المجتمع بشكل عام، وبالأخص ذوي الإعاقة والإصابات المماثلة لهم. 
 
ففي مجال الرعاية الصحية، ابتكر الطلبة مصبح محمد، وعلي محمد، وعبد الله المعيني من قسم الهندسة الكهربائية والحاسوب، مشروع "الكرسي المتحرك الذكي" لمرضى الشلل الرباعي، من خلال دمج وظائف مطورة يمكنها تفعيل حركة الرأس والصوت، فبالتالي يمكن للمريض استخدامها للتحكم بحركة الكرسي لاسلكياً، مما سيجعل المرضى أكثر سعادة ورضى بحياتهم.
 
كما ابتكرت الطالبات هاله المقداد، وهند الشامسي، وأبرار عبد الكريم، من قسم الهندسة الكهربائية والحاسوب أيضاً، مشروع "تصميم وبرمجة ذراع اصطناعية" يتم التحكم بها عن طريق آلة تحكم مصممة على شكل خوذة مخصصة، حيث تم تزويد الذراع بمحركات كهربائية تمكن الشخص المصاب من تعديل الوضعية، وذلك من خلال ربط مهام الخوذة لقراءة الإشارات وتحليلها وتنقيتها من الشوائب، مما يساهم في مساعدة الفئة المستهدفة على إكمال مهامهم اليومية بشكل سريع ومريح. 
 
إلى جانب مشروع "تطبيق للمكفوفين" من ذات القسم للطالبات إسراء محمد وعلياء عبد الواحد ومريم محمد، والذي يعمل على تصميم تطبيق خاص للهواتف الذكية للمكفوفين، يمَكن الشخص الكفيف من التعرف على العملات الورقية والأشخاص في حياتهم اليومية، حيث سيساهم ذلك في التخفيف من معاناتهم بأقل تكلفة، كما تتضمن فكرة التطبيق على أخذ اللقطات من كاميرة الهاتف، ثم تقوم بتحليل الصور الملتقطة باستخدام شفرة معينة وإخراج النتائج الصحيحة للمستخدم.