بأسلوب مبتكر

"أصدقاء الرضاعة الطبيعية" تحتفي بمواهب طلبة جامعة الشارقة الفنية

  • السبت 10, نوفمبر 2018 في 3:37 م
ضمن مشاركتهم في فعاليات أسبوع الرضاعة الطبيعية الوطني، كرمت جمعية أصدقاء الرضاعة الطبيعية في المجلس الأعلى لشؤون الأسرة بالشارقة، الخميس، 3 من طلبة كلية الفنون الجميلة والتصميم بجامعة الشارقة، والذين قاموا برسم لوحات فنية تتمحور حول الأم والطفل.
الشارقة 24:

كرمت جمعية أصدقاء الرضاعة الطبيعية في المجلس الأعلى لشؤون الأسرة بالشارقة، الخميس، 3 من طلبة كلية الفنون الجميلة والتصميم بجامعة الشارقة، والذين قاموا برسم لوحات فنية تتمحور حول الأم والطفل والأسرة والرضاعة الطبيعية، وذلك ضمن مشاركتهم في فعاليات أسبوع الرضاعة الطبيعية الوطني، التي تقام خلال الفترة من 4 إلى 10 نوفمبر الجاري.
 
وشهد حفل التكريم الذي أقيم في رحاب جامعة الشارقة، حضور إيمان راشد سيف مدير إدارة التثقيف الصحي في المجلس الأعلى لشؤون الأسرة بالشارقة، والمهندسة خولة عبد العزيز النومان، رئيس جمعية أصدقاء الرضاعة الطبيعية، والأستاذ الدكتورة نادية مهدي الحسني، القائم بأعمال عميد كلية الفنون الجميلة والتصميم في الجامعة، وأعضاء الهيئتين التدريسية والإدارية في الكلية، وجمع كبير من الطلبة، بالإضافة إلى عدد من المتطوعات والمرشدات في جمعية أصدقاء الرضاعة الطبيعية.
 
وأكدت المهندسة خولة عبد العزيز النومان، أن إطلاق مسابقة الرسم التشكيلي جاء بالتعاون مع كلية الفنون الجميلة والتصميم في جامعة الشارقة التي قدمت لنا أسرتها الأكاديمية والإدارية كل دعم ممكن من أجل إنجاحها، وضمان مساهمتها في تحقيق أهداف جمعية أصدقاء الرضاعة الطبيعية، بأسلوب مبتكر في التوعية والتثقيف يعتمد على جمالية اللوحة وما تقدمه من مزيج من الأشكال والألوان والتفاصيل.
 
وأكدت النومان أن التجاوب مع المسابقة كان كبيراً، والتفاعل معها لافتاً، حيث اختارت الجمعية والكلية أن تتمحور المسابقة حول "الأم والطفل والرضاعة الطبيعية والأسرة"، واستقبلت مجموعة من الأعمال التي تعكس تميّز طلبة الكلية، وتمتعهم بمواهب وقدرات، مؤكدةً أن هذه المواهب سيكون أمامها مستقبل مشرق في مجال الفنون الجميلة، وشكرت إدارة الكلية والجامعة والطلبة على دعم الجمعية وتمكينها من إيصال رسائلها التوعوية. 
 
من جانبها أكدت الأستاذة الدكتورة نادية مهدي الحسني، اعتزازها بالشراكة مع جمعية أصدقاء الرضاعة الطبيعية، وأثنت على هذه المبادرة الطيبة من خلال مسابقة الرسم المدعومة مادياً ومعنويًا، وتوفير الفرصة الذهبية أمام طلبتنا للمساهمة في نشاط ذو بعد مجتمعي، مضيفةً أن هذه الخطوة تضع الجمعية في مصاف المؤسسات التي ترتقي بدعمها للجامعات وطلبتها.
 
وأشاد أعضاء لجنة تحكيم المسابقة بمستوى الأعمال الفنية التي تنافست على المسابقة، حيث حرص الطلبة المشاركون على إبراز قدراتهم في تقديم لوحات فنية بديعة بأفكارها ورسوماتها وألوانها، وأكدوا أن مثل هذه المسابقة تعزز مشاركة الطلبة في المبادرات الإنسانية والحملات المجتمعية والصحية، وتجعلهم أكثر قدرة على استخدام مواهبهم فيما يعود بالنفع على مجتمعهم ووطنهم. 
 
وفي ختام الحفل قامت المهندسة خولة عبد العزيز النومان والأستاذة الدكتورة نادية مهدي الحسني بتكريم الفائزين الثلاثة والجهات المتعاونة والراعية المشاركة في تنظيم ودعم الفعاليات التي نظمتها الجمعية، بمناسبة أسبوع الرضاعة الطبيعية الوطني، كما قدمت النومان درع الجمعية إلى أسرة كلية الفنون الجميلة والتصميم في جامعة الشارقة، تقديراً لمساهمتها في هذه الفعاليات بطريقة مبتكرة، من خلال الأعمال الفنية التي سيتم الاستفادة منها في الحملات التوعوية المستقبلية.