بهدف خدمة طلاب المملكة

جامعة الشارقة تبحث التعاون مع الملحقية الثقافية السعودية

  • السبت 11, أغسطس 2018 في 11:58 ص
  • جانب من اللقاء
بحث سعادة الأستاذ الدكتور حميد مجول النعيمي مدير جامعة الشارقة، مع الدكتور راشد بن غياض الغياض الملحق الثقافي السعودي في دولة الإمارات العربية المتحدة، بين الجامعة والملحقية وفتح العديد من قنوات التواصل المباشر بهدف خدمة الطلبة السعوديين.
الشارقة 24:
 
استقبل سعادة الأستاذ الدكتور حميد مجول النعيمي مدير جامعة الشارقة، الدكتور راشد بن غياض الغياض الملحق الثقافي السعودي في دولة الإمارات العربية المتحدة، الذي ترأس الوفد الزائر وذلك لبحث أوجه التعاون بين الجامعة والملحقية وفتح العديد من قنوات التواصل المباشر مع الجامعة بهدف خدمة الطلبة السعوديين ومتابعتهم بصورة مستمرة.
 
تضمن وفد الملحقية الثقافية بسفارة المملكة العربية السعودية كل من: الدكتور محمد بن حسن المسعودي مدير الشؤون الثقافية بالملحقية، والمشرف الدراسي للطلاب بالجامعة الأستاذ أسامة محجوب، والمشرفة الدراسية للطالبات بالجامعة الأستاذة كفاف العتيبي.
 
خلال الزيارة، رحب مدير الجامعة بالوفد، وأثنى على حرص السّفارة السعودية في الدولة على المتابعة المستمرة والمباشرة لأوضاع الطلبة السعوديين في جامعة الشارقة، وأكد على ضرورة استمرار التواصل المباشر لما له من أثر إيجابي على الطلبة، ثم قدم المدير نبذة عن رسالة جامعة الشارقة التي وضعها صاحب السمو الشيخ الدكتور سلطان بن محمد القاسمي عضو المجلس الأعلى حاكم الشارقة رئيس جامعة الشارقة، ثم عرض مرافقها وما تحتويه من كليات ومعاهد ومراكز تميز ومجموعات بحثية ومجمع للكليات الطيبة، كذلك ما تطرحه الجامعة من برامج أكاديمية ومهنية وبرامج دراسات عليا والخدمات التي تقدمها للطلبة بصفة عامة والمغتربين بصفة خاصة.
 
وأعرب المدير عن استعداد الجامعة لكافة أشكال التعاون مع الملحقية، كما وافق المدير على طلب الملحقية الثقافية بإقامة احتفالية للطلبة السعوديين المقيمين في الدولة بمناسبة اليوم الوطني للملكة العربية السعودية بمقر جامعة الشارقة.
 
من جانبه، أشاد الدكتور راشد الغياض بجهود جامعة الشارقة وبدورها البارز في خدمة المسيرة التعليمية والعلمية في الدولة والمنطقة، وحرصها على تقديم كافة أنواع الرعاية لأبنائها من الطلبة، وأضاف أن جامعة الشارقة تحتضن أكبر نسبة من الطلبة السعوديين في دولة الإمارات، لذلك جاء اختيار جامعة الشارقة لتكون مقرا لتجمع الطلبة السعوديين الدارسين في دولة الإمارات للاحتفال باليوم الوطني للملكة العربية السعودية. 
 
خلال اللقاء ناقش الحضور، امكانية فتح مكتب بمقر شؤون الطلبة في جامعة الشارقة لرعاية شؤون الطلبة السعوديين والعمل على الاتصال المباشر معهم ومتابعتهم بصورة مستمرة من خلال مشرفي الملحقية، كما ناقش الحضور ألية القبول والتسجيل في الجامعة، وبرامج الابتعاث في الدولتين، والمنح الدراسية وألية الحصول عليها.