بالتعاون مع البنك الدولي

جامعة الإمارات تنظم محاضرة "التنمية والتكنولوجيا المزعزعة"

  • الخميس 15, فبراير 2018 في 12:12 م
بهدف تسليط الضوء على نتائج تنفيذ أهداف التنمية المستدامة حتى العام 2030، نظم مركز جامعة الإمارات للسياسة العامة والقيادة بالتعاون مع البنك الدولي، محاضرة بعنوان "التنمية والتكنولوجيا المزعزعة" في الحرم الجامعي.

الشارقة 24 – وام:    

نظم مركز جامعة الإمارات للسياسة العامة والقيادة بالتعاون مع البنك الدولي، محاضرة بعنوان "التنمية والتكنولوجيا المزعزعة" في الحرم الجامعي، بهدف تسليط الضوء على نتائج تنفيذ أهداف التنمية المستدامة حتى العام 2030، واستشراف المستقبل عبر معرفة التوجهات المستقبلية العالمية والإقليمية والمحلية.

كما هدفت المحاضرة إلى تسليط الضوء على مدى تأثير التطور التكنولوجي المتسارع في إرباك تنفيذ أهداف التنمية المستدامة لمختلف الدول، خاصة في منطقة الشرق الأوسط والقارة الأفريقية، واختلاف نتائج هذه التأثيرات في زيادة مؤشرات النمو المتحققة من المشاريع المستهدفة في اللحاق بركب الدول المتقدمة في عصر الثورة الصناعية الرابعة.

وقدم الدكتور محمود النائب الأول لرئيس البنك الدولي، عرضاً توضيحياً شاملاً لمفهوم Disruptive Technology and Development – الإرباك التكنولوجي لخطط التنمية المستدامة في منطقة الشرق الأوسط والقارة الأفريقية، والنتائج المترتبة عن التطورات السريعة والمتلاحقة في ثورة المعلومات، وتأثيراتها على مختلف القطاعات الحيوية في تحقيق أهداف التنمية المستدامة حتى العام 2030.

وأشار إلى الجهود التي تبذلها دولة الإمارات في دعم طموحاتها وتحقيق رؤيتها في تنويع اقتصادها وتوفير الوظائف، كنموذج دولي رائد وملهم في قيادة التغير نحو الاقتصاد المبنى على المعرفة، والبحث العلمي في استراتيجيتها الوطنية، وتجربتها المتقدمة في تطبيق وإنجاح هذه الاستراتيجية على مستوى منطقة الخليج والشرق الأوسط، واستعراض مؤشراتها المختلفة في إنجاز أهداف التنمية المستدامة واستشراف المستقبل.