في كلمه لمعاليها

لبنى القاسمي: الإرشاد الأكاديمي والدعم التعليمي المتميز مناهج النجاح في الحياة الجامعية

  • الأحد 14, يناير 2018 في 3:32 م
  •   معالي الشيخة لبنى القاسمي تلقي كلمتها المصورة
  • د. رياض المهيدب و د. فاطمة الدرمكي يتابعان برنامج الإرشاد الأكاديمي
  • د. ماريلين روبرتس
Next Previous
انضم إلى طلبة جامعة زايد الحاليين في كلا فرعيها بأبوظبي ودبي نحو 500 طالب وطالبة جدد، بينهم 450 في مرحلة البكالوريوس منهم 10 دوليون، 46 طالباً وطالبة في مرحلة الدراسات العليا، مع بدء الفصل الدراسي الثاني (الربيعي) من العام الجامعي 2017- 2018.

الشارقة 24:

انتظمت الدراسة، الأحد، في جامعة زايد مع بدء الفصل الدراسي الثاني (الربيعي) من العام الجامعي 2017- 2018 حيث انضم إلى طلبة الجامعة الحاليين في كلا فرعيها بأبوظبي ودبي نحو 500 طالب وطالبة جدد، بينهم 450 في مرحلة البكالوريوس منهم 10 دوليون، 46 طالباً وطالبة في مرحلة الدراسات العليا.

وما تزال أعداد الطلبة الجدد في تزايد مستمر، حيث تتواصل عملية القبول والتسجيل حتى نهاية الأسبوع الحالي.

ونظمت الجامعة برنامجاً للإرشاد الأكاديمي للطلبة الجدد في مرحلة البكالوريوس وأولياء أمورهم بعنوان "يا هلا"، تابعوا في افتتاحه فيديو ترحيبياً استهلته معالي الشيخة لبنى بنت خالد القاسمي رئيسة جامعة زايد بكلمة أكدت فيها أن الجامعة تعمل باستمرار على توفير قاعدة معرفية متينة لطلبتها تمكنهم من الحفاظ على مسيرة التقدم والنجاح لدولة الإمارات العربية المتحدة.

وأضافت: "إننا نؤمن بأن الانخراط في المشاريع التي تطرحها الجامعة والكليات لطلبتها تساعد على تطوير المهارات القيادية لديهم"، مؤكدة أن الإرشاد وخدمات الدعم التعليمي المتميزة التي توفرها الجامعة هي مناهج النجاح في الحياة الجامعية، داعية الطلبة إلى المشاركة الفعالة فيها وبذل الجهد في التحصيل الدراسي والالتزام بأعلى المعايير الأكاديمية والعالمية.

وهدف برنامج "يا هلا" للإرشاد الأكاديمي إلى مساعدة الطلبة الجدد على الانتقال السلس من أجواء وأنظمة الحياة المدرسية التي عاشوها حتى المرحلة الثانوية إلى أجواء وأنظمة الحياة التعليمية والثقافية الجديدة في جامعة زايد.

وتابع سعادة الأستاذ الدكتور رياض المهيدب مدير جامعة زايد والدكتورة فاطمة الدرمكي عميدة شؤون الطلبة مع الطلبة الجدد وأولياء أمورهم فعاليات البرنامج.

وأكد المهيدب أن الجامعة تحرص دائماً على توفير تجربة تعليمية متطورة لجميع طلبتها تؤهلهم للتفوق في التحصيل الأكاديمي وكذلك لاكتساب مهارات وخبرات تنظيمية تساعدهم النجاح في حياتهم الشخصية والعملية، وتعزز تميزهم الفردي في الوقت الذي تغرس في نفوسهم روح الفريق وتنمي الاعتزاز بالهوية الوطنية والخدمة المجتمعية.