خلال لقاء مدير الجامعة الوفد المشارك في مؤتمر "الرابطة الجديدة"

"القاسمية" تبحث التعاون مع المعهد الدولي للدبلوماسية الثقافية

  • السبت 13, يناير 2018 في 11:17 ص
  • خلال اللقاء
Next Previous
بحث الأستاذ الدكتور رشاد سالم مدير الجامعة القاسمية بالشارقة، مع وفد المعهد الدولي للدبلوماسية الثقافية، المشارك في المؤتمر الدولي الرابطة الجديدة: "الدبلوماسية والأمن والدولة الرقمية"، سبل التعاون الثنائي.

الشارقة 24:

التقى الأستاذ الدكتور رشاد سالم مدير الجامعة القاسمية بالشارقة، أمس الأول الخميس، وفد المعهد الدولي للدبلوماسية الثقافية، برئاسة الدكتور محمد كامل المعيني رئيس المعهد، المشارك في المؤتمر الدولي " الرابطة الجديدة: الدبلوماسية والأمن والدولة الرقمية".

وبحث اللقاء، سبل التعاون الثنائي بين المعهد الدولي للدبلوماسية الثقافية والجامعة.

وأشاد الدكتور محمد كامل المعيني خلال اللقاء، بتوجيهات صاحب السمو الشيخ الدكتور سلطان بن محمد القاسمي عضو مجلس الأعلى حاكم الشارقة بتأسيس الجامعة القاسمية لتكون منارة للعلوم الإسلامية والعربية، وقبلة لطلبة العلم من كل أنحاء العالم خاصة أن الجامعة لا تستهدف الربح.

وأشار إلى أن الجامعة القاسمية بالشارقة تتميز بالتحاق نخبة من الطلبة المتميزين من ثقافات متنوعة إلى كلياتها للدراسة فيها، موضحاً أن دور المعهد الدولي للدبلوماسية الثقافية يتناسق مع دور الجامعة القاسمية حيث يعمل المعهد على تعليم وخلق الوعي وتدريب المجتمع في منطقة الخليج حول الثقافات الأجنبية وأهميته في تعزيز التفاهم المتبادل للاختلافات الثقافية لتبادل الإبداع وتبادل الأفكار والقيم لخلق فرص جديدة ومختلفة.

كما أوضح المعيني، أن تنظيم المعهد للمؤتمر الدولي "الرابطة الجديدة: الدبلوماسية والأمن والدولة الرقمية" يأتي بهدف دراسة طبيعة العلاقات الدبلوماسية والأمن والدولة الرقمية والعلاقات المتبادلة بينها وتخصيص ثلاث منصات من قبل خبراء متخصصين من مختلف أنحاء العالم لاستكشاف المفاهيم والقضايا.

وأثنى الوفد الزائر، على حرص صاحب السمو الشيخ الدكتور سلطان بن محمد القاسمي، عضو المجلس الأعلى حاكم الشارقة، على نشر العلم والثقافة في العالم أجمع واهتمامه بخدمة الأمة الإسلامية والعربية والعالم.

من جانبه، قال الأستاذ الدكتور رشاد سالم، إن الجامعة القاسمية ماضية في تنفيذ رؤية صاحب السمو حاكم الشارقة في أن يكون هدفها الدائم نشر الإسلام السمح بوجهه الصحيح المنفتح على الأخر وما يتسم به من وسطية واعتدال وتواصل مع الآخرين والتحاور معهم بشكل بناء في كل بقاع الدنيا.

وفي ختام اللقاء، اصطحب مدير الجامعة الوفد لزيارة مرافق الجامعة، شملت المسرح وقاعات المحاضرات والمختبرات ومكتبة الجامعة، حيث أبدى الوفد إعجابه بمستوى التعليم العالي والتطور والبنية التحتية للجامعة القاسمية، كما اطلعوا على الخدمات المقدمة للطلبة الدارسين وتعرفوا على الجهود المبذولة في الإدارات لتسهيل شؤون الطلبة كإدارة القبول والتسجيل وعمادة شؤون الطلبة بأقسامها المختلفة.

حضر اللقاء، من جانب المعهد الدولي للدبلوماسية الثقافية الدكتور محمد ظهيري محاضر في كلية المعلوماتية بجامعة كومبلوتنس في مدريد، ونورة ناصر الكربي باحثة دكتوراه بجامعة غرناطة بإسبانيا.