لتعزيز الوعي بأهمية البحوث

"شؤون الأسرة" وجامعة الشارقة يناقشان إنشاء "مجلس الباحثين الشباب"

  • الإثنين 13, نوفمبر 2017 في 6:58 م
ناقش المجلس الأعلى لشؤون الأسرة في الشارقة، مع أساتذة من جامعة الشارقة، وضع أساس للتعاون بينهما في إنشاء مجلس الباحثين الشباب، لدعم المشروع البحثي الإماراتي، وتعزيز الوعي بأهمية البحوث والدراسات العلمية في عصرنا الحالي.

الشارقة 24 – وام:

بحث المكتب الثقافي والإعلامي في المجلس الأعلى لشؤون الأسرة في الشارقة، وفريق من أساتذة من جامعة الشارقة، خلال اجتماع لهم، وضع أساس للتعاون بينهما في إنشاء مجلس الباحثين الشباب.

تأتي فكرة المجلس، انطلاقاً من حاجة المجلس الأعلى لشؤون الأسرة في الشارقة إلى تأسيس مركز بحثي يعمل بجهود إماراتية لدراسة الأوضاع والقضايا الاجتماعية والثقافية والاقتصادية ولها تأثير على الأسرة الإماراتية .

وتطرق الاجتماع إلى الأهداف التي يسعى المكتب- ممثلة بإداراته والأقسام المختصة فيه- إلى تحقيقها من وراء هذا المشروع والتي تتطلب التعاون مع جهة أكاديمية كجامعة الشارقة وأهمها دعم المشروع البحثي الإماراتي بجهود وطنية تعمل على الارتقاء بالمجتمع، من خلال وضع الدراسات اللازمة لذلك، وتعزيز الوعي بأهمية البحوث والدراسات العلمية في عصرنا الحالي وضرورته في قراءة الواقع المتسارع نحو التطور في كلفة المجالات واستثمار الجهود البحثية الإماراتية الشابة لارتباطها الوثيق بالمجتمع وانتمائها للمتغيرات التي يتأثر بها.

وكانت صالحة غابش مدير عام المكتب الثقافي والإعلامي قد التقت سابقاً بالدكتور صلاح طاهر نائب مدير الجامعة لشؤون المجتمع رئيس رابطة الخريجين، وقدمت فكرة المجلس كي يكون الشباب الإماراتيين روافد للبحث العلمي في مجتمع الإمارات التي وجدت ترحيباً.

وانعقد على أثرها الاجتماع الثاني، واتفق الطرفان على تحديد الأسس الأولية التي سينشأ عليها المجلس وأهمها المستهدفون من المجلس والمسؤولية اللوجستية الداعمة له والدرجة العلمية التي يحظى عليها المنضم إلى المجلس على أن يتم وضع برنامج أكاديمي متخصص يتم تطبيقه خلال ستة أشهر يحصل بعدها الباحث على دبلوم في البحوث والدراسات بعد إنجازه لدراسة مطلوبة منه.

حضر الاجتماع من جانب الجامعة، الدكتور عبد الله المنيزل مدير معهد البحوث للعلوم الإنسانية والاجتماعية، والدكتور خليل مدني نائب عميد كلية الآداب والعلوم الإنسانية والاجتماعية، ومالك محمد مهداوي مكتب التعاون المجتمعي، فيما حضره عن جانب المكتب الثقافي والإعلامي صالحة غابش رئيسة المكتب ولطيفة الدرمكي نائب المدير للشؤون الثقافية وفاطمة محمد مسؤولة الاتصال والتسويق.