يناقش العمارة والتطوير الحضري

أساتذة في أميركية الشارقة ينسقون معرضاً في بينالي سيول

  • الأحد 17, سبتمبر 2017 في 1:22 م
نسق أساتذة من الجامعة الأميركية في الشارقة معرضاً في سيول للعمارة والتطوير الحضري 2017، وهو حدث عالمي مرموق، يتم فيه مناقشة قضايا ومستقبل المدينة عبر مشاريع وتصاميم حضرية.

الشارقة 24:

تم في عاصمة كوريا الجنوبية سيول مؤخراً افتتاح معرض نسقه أساتذة من الجامعة الأميركية في الشارقة، وغيرهم في بينالي سيول للعمارة والتطوير الحضري 2017، وهو حدث عالمي مرموق، يتم فيه مناقشة قضايا مستقبل المدينة عبر مشاريع وتصاميم حضرية.

وصمم المشروع أستاذان من كلية العمارة والفن والتصميم من الجامعة الأميركية في الشارقة هما جورج كاتودريتس وكيفن ميتشيل، بالإضافة إلى خريجتان من الجامعة هما مريم مظفر ومي تشانج، ويستكشف المشروع، الذي كان بعنوان "التوقعات المستقبلية للمصادر العامة في دبي،" فكرة البينالي وهي "المصادر العامة الحالية" متخذين من دبي كدراسة حالة، ومع مراعاة تناول التنوع الفريد لمدينة دبي، كفرصة وكتحد في الوقت نفسه، ويجمع المشروع العديد من المعماريين والمصممين الناشئين في الدولة، حيث أن العديد منهم تخرجوا من الجامعة الأميركية في الشارقة.

وتماشياً مع تركيز البينالي على مستقبل المدن في وجه التحول الاجتماعي والبيئي والتقني، يأخذ المشروع بعين الاعتبار ما يتشارك فيه سكان مدينة متنوعة ثقافيا كدبي، ويقدم كل من المساهمين اقتراحاً يناقش فيه كيفية إعادة تصميم الحدائق وغيرها من المرافق لتسهيل الحس المجتمعي عبر الثقافات المختلفة التي تعيش في دولة الإمارات، وتبحث المقترحات في مستقبل دبي حين تنجز تطلعها في تقليل الاعتماد على السيارات وتعيد استخدام المساحات التي تشغلها مواقف السيارات لتصبح مرافق سهلة الوصول للمجتمع.

وقال البروفيسور فاركي بالاثوتشيريل، عميد كلية العمارة والفن والتصميم بالجامعة الأميركية في الشارقة، "إن دور أساتذة وخريجي أميركية الشارقة في هذا المشروع المرموق هو أمر رائع بشتى النواحي، ولكنه يظهر أيضاً الدور الريادي لكلية العمارة والفن والتصميم في الجامعة الأميركية بالشارقة في التفكير المعاصر حول العمارة والتطوير الحضري في منطقة الخليج." وفتح البينالي أبوابه للجمهور العام يوم 2 سبتمبر، 2017 في سيول، عاصمة كوريا الجوبية.