استعرضت ضمنه مشاريع طلبتها

"أميركية الشارقة" تستضيف معرض رئيس المعهد الملكي البريطاني للعمارة

  • الخميس 20, أبريل 2017 في 3:57 م
  • جانب من معرض رئيس المعهد الملكي البريطاني للعمارة
استضافت الجامعة الأميركية في الشارقة، معرض رئيس المعهد الملكي البريطاني للعمارة 2017، وهو أكبر وأرقى المعارض البريطانية في مجال التعليم المعماري.

الشارقة 24:

تم عرض مشاريع لطلبة كلية العمارة والفن والتصميم في الجامعة الأميركية في الشارقة في سنتهم الثالثة والخامسة، كجزء من معرض رئيس المعهد الملكي البريطاني للعمارة 2017، وهو أكبر وأرقى المعارض البريطانية في مجال التعليم المعماري، ويعرض المعرض الدولي مجموعة مختارة من اعمال المشاركين على هيئة لوحات فردية كبيرة ثنائية الابعاد صممت خصيصاً للعرض، ويكرم جوائز المعهد الملكي البريطاني للعمارة ميداليات رئيس المعهد الملكي البريطاني للعمارة سنوياً كطريقة لتعزيز التميز في الدراسة المعمارية ومكافأة المواهب وتشجيع النقاش المعماري في جميع انحاء العالم.

خلال حفل الافتتاح، قال الدكتور فاركي بالاثوشيرل عميد كلية العمارة والفن والتصميم، "انا مسرور جداً بأن كلية العمارة والفن والتصميم تستضيف هذا المعرض بالتعاون مع الجولة الخليجية للمعهد الملكي البريطاني للعمارة، ويعرض هذا المعرض أفضل التصاميم والأعمال للطلبة في جميع أنحاء العالم الذي يتواجد به المعهد الملكي البريطاني للعمارة، ونقدر علاقتنا مع الجولة الخليجية والتي تعود إلى بداياتها وتبقينا على اتصال مع هذه المهنة.

وقال جورج كادوريتس أستاذ مشارك في العمارة ورئيس لجنة الاحداث والمعارض والمحاضرات في كلية العمارة والفن والتصميم بالإضافة الى كونه عضو المعهد الملكي البريطاني للعمارة في الخليج، "تعد جوائز ميداليات رئيس المعهد الملكي البريطاني للعمارة أكبر وأرقى الجوائز في مجال التعليم المعماري، وتم دعوة 350 مؤسسة للمشاركة هذا العام ومن ضمنهم أميركية الشارقة، ويعد هذا معرضاً للمشاريع الفائزة والمختارة من ضمنها اعمال طلبة أميركية الشارقة في العمارة في سنتهم الثالثة والخامسة ويوفر الفرصة لعرض أحدث اعمال الطلبة عالمياً.

وتعد ميداليات رئيس المعهد الملكي البريطاني للعمارة من أقدم الجوائز بالإضافة إلى كونها جائزة مرموقة جداً في التعليم المعماري عالمياً وقد قدمت للمرة الأولى في عام 1836 كميدالية فضية لمقال معماري.

وقد زارت معارض ميداليات الرئيس في الأعوام السابقة المواقع عبر المملكة المتحدة بالإضافة إلى السفر عالمياً، ويعد المعرض الذي استضافته أميركية الشارقة بالتعاون مع المعهد الملكي البريطاني للعمارة والمعهد الخليجي جزءاً من جولة خليجية.

وحضر المعرض أيضاً سمية دباغ مديرة دباغ للعمارة ورئيس المعهد الملكي البريطاني للعمارة في الخليج، بالإضافة إلى طلبة وأعضاء هيئة تدريس كلية العمارة والفن والتصميم وعدد من أعضاء مجلس المعهد الملكي البريطاني للعمارة في الخليج.