تلقت 88 طلباً من داخل الدولة و500 من الخارج

الجامعة القاسمية بالشارقة تبدأ تسجيل الطلبة للعام الدراسي المقبل

  • السبت 23, يوليو 2016 في 1:34 م
  • الجامعة القاسمية
أعلنت الجامعة القاسمية بالشارقة عن بدء تسجيل الطلبة والطالبات الراغبين في الالتحاق بالجامعة للعام الدراسي المقبل، على أن يغلق باب التسجيل نهاية يوليو الجاري.

الشارقة 24 – وام:

قال الدكتور رشاد سالم مدير الجامعة القاسمية بالشارقة، في حوار مع وكالة أنباء الإمارات " وام " إلى إن قسم التسجيل والقبول بالجامعة تلقى حتى الآن طلبات 88 طالبا وطالبة من داخل الدولة، في حين بلغ عددهم من خارج الدولة 500 متقدم.

وأشار إلى أن عملية فرز الطلبات جارية لاختيار العدد الذي وجه به صاحب السمو الشيخ الدكتور سلطان بن محمد القاسمي عضو المجلس الأعلى حاكم الشارقة رئيس الجامعة القاسمية، والمحدد بـ 125 طالباً وطالبة في الفصل الدراسي الواحد.

وأكد أن الجامعة تدرس هذه الطلبات لأختيار الطلبات المطابقة لشروط الجامعة تمهيدا لأعلانها في أغسطس المقبل، لافتاً إلى أن سياسة الجامعة تعتمد على الكيف وليس الكم واختيار المتميزين من الطلبة كما تحرص على خلق توازن بين الدول التي تستقطب الطلبة منها بحيث لا تطغى دولة على أخرى حتى تتمكن جميعها من الاستفادة من الدراسة في الجامعة القاسمية حيث يبلغ عدد الدارسين بها حاليا 468 طالباً وطالبة.

ونوه الدكتور رشاد سالم إلى أن الجامعة وضمن سياستها في استقطاب الكفاءات المواطنة من الخريجين والخريجات للعمل في جنباتها، عينت مؤخراً 15 خريجاً وخريجة في تخصصات الموارد البشرية والمالية ودار المخطوطات" ويخضعون حالياً لفترة تدريب تمتد ما بين أسبوع إلى 3 أسابيع يتلقون خلالها أحدث ما توصلت إليه متطلبات سوق العمل ومهارات اللغة الإنجليزية والكمبيوتر والاتصال الجماهيري، إضافة إلى خدمة العملاء تمهيدا لتسكينهم في الوظائف المناسبة لهم كما تجري الجامعة إجراءاتها لاستكمال هيئتها التدريسية والإدارية في تخصصات الجامعة المختلفة،  شريعة إسلامية وتاريخ واقتصاد وإعلام ولغة عربية، لافتاً إلى أن باب التعيينات في الجامعة مفتوح للعمل ضمن اداراتها المختلفة.

وأوضح أن العمل في دار المخطوطات بالجامعة القاسمية جار على قدم وساق تمهيدا لافتتاحه مع بداية العام الدراسي المقبل، حيث استلمت الجامعة 1500 مخطوطة من مقتنيات صاحب السمو حاكم الشارقة يتراوح تاريخها ما بين 300 إلى 400 عام وتم تعقيمها وجاري ترميمها وأرشفتها تمهيداً لعرضها في الأماكن المخصصة لها.

يشار إلى أن دار المخطوطات يتم تشييدها على مساحة تبلغ 3600 متر مربع بتكلفة تصل إلى 60 مليون درهم وفقاً لأحدث المواصفات والمعايير العالمية في مجال حفظ المخطوطات والأرشفة والتبويب.

من جانبه، قال عبدالمحسن سيد مساعد عميد شؤون الطلبة في الجامعة القاسمية إن إدارة الجامعة تلقت دعوة رسمية من مجلس الشباب العربي للتنمية المتكاملة وهو منظمة مجتمع مدني إقليمية شبابية عربية تعمل بالتعاون مع جامعة الدول العربية منذ العام 2003 للمشاركة في مبادرة  "نحكي عن أوطاننا"،  وهي مبادرة تستكمل سلسلة برامج المجلس الهادفة إلى محاربة التطرف الفكري والإرهاب و تشويه الهوية العربية والإسلامية، وتستهدف ترسيخ الانتماء و الاعتزاز بالوطن من خلال دعوة الشباب العربي للمشاركة في التعبير عن تاريخ رموز بلادهم تاريخاً وحاضراً ومستقبلاً بوسائل التعبير والنشر والاتصال كالرسم والشعر والقصة الصغيرة والسرد التاريخي والأبحاث التاريخية والمقال والأفلام الوثائقية وأفلام الفيديو.