من الأشهر في التاريخ

أمجاد "قطار الشرق السريع" تعود إلى الذاكرة عبر "مقصورات باريس"

  • الأحد 16, سبتمبر 2018 في 8:36 م
  • جانب من مقصورة لقطار الشرق السريع "أورينت اكسبرس" المصنف من بين الأشهر في التاريخ
تعيد مقصورات قطارات شهيرة عائدة لعشرينات القرن الماضي، معروضة في باريس، بمناسبة "الأيام الأوروبية للتراث"، إلى الذاكرة، أمجاد قطار الشرق السريع، "أورينت اكسبرس"، المصنف من بين الأشهر في التاريخ وتم تسييره 1883 -1977 بين باريس وإسطنبول.
الشارقة 24 – أ ف ب:
 
تُعرض مقصورات قطارات شهيرة عائدة لعشرينات القرن الماضي في باريس، بمناسبة "الأيام الأوروبية للتراث" بعد أعمال ترميم دقيقة أجرتها الهيئة الوطنية الفرنسية لسكك الحديد على مدى ثلاث سنوات.
 
وتعيد ثلاث مقصورات كانت تضم مساحات للأكل في "أورينت إكسبرس"، أو "قطار الشرق السريع"، إحياء هذا القطار المصنف من بين الأشهر في التاريخ والذي استمر تسييره بين العامين 1883 و1977 بين باريس والقسطنطينية "إسطنبول" مروراً بفيينا بداية ثم بالبندقية.
 
ومع أنها تضم قطعاً زخرفية معدنية وأخرى مطلية بالذهب، أو من الخشب المطعم في ديكور من البرونز والنحاس، تبدو عربات قطار "أورينت اكسبرس" هذه أقل فخامة من ثلاث مقصورات أخرى معروضة في محطة "غار دو ليون" للقطارات في باريس.
 
وتعود هذه الأخيرة إلى العصر الذهبي لشركة القطارات المعدة للرحلات الليلية وهي "القطار الأزرق"، "بين باريس وسواحل كوت دازور"، و"السهم الذهبي"، "بين باريس ولندن"، و"نجمة الشمال"، "بين باريس وأمستردام".
 
وأوضح المدير التنفيذي لشركة "أورينت اكسبرس"، التي تدير الإرث العائد لهذه القطارات، غيوم دو سان: "لترميمها غصنا في محفوظاتنا لاسترجاع المخططات الأصلية وعينات الأقمشة".
 
وأضاف "استعنّا بحرفيين استثنائيين"، لكنه تحفظ عن ذكر تكلفة هذه العملية.
 
ومن المتوقع إخراج هذه العربات التاريخية من مستودعاتها في ضواحي باريس، بهدف عرضها في معارض أو مؤتمرات.
 
وكانت الهيئة الوطنية الفرنسية لسكك الحديد اشترت علامة "أورينت اكسبرس" التجارية بعد وقف رحلات القطار المباشرة بين باريس واسطنبول في 1977.
 
واستقطب معرض في معهد العالم العربي في باريس، أكثر من 250 ألف شخص في 2014 قبل أن تبدأ أعمال ترميم العربات.