منذ سبتمبر 2017

مشرحة بورتوريكو تغص بجثث إعصار ماريا

  • الأربعاء 13, يونيو 2018 في 10:47 ص
تغصّ مشرحة بورتوريكو الواقعة شرق جزيرة سان دومينيغو في بحر الكاريبي، بالجثث التي لم يطالب بها أحد بسبب الضائقة الناجمة عن تداعيات إعصار ماريا، الذي ضرب الجزيرة في سبتمبر 2017.
الشارقة 24 – أ.ف.ب:
 
أفادت السلطات في بورتوريكو، بأن حوالي 307 من الجثث تتكدس في المبنى الذي لا يتسع سوى لـ 295 منها، في حين وضعت 52 جثة أخرى في أربع حاويات مبرّدة في موقع قريب، وفق ما كشفت مونيكا منديز مديرة أجهزة الطب الشرعي.
 
ولم تحدّد بعد هوية أكثر من ثلث الجثث (128 منها) بسبب نقص في الأطباء المعنيين، على حدّ قول منديز.
 
في العشرين من سبتمبر 2017، ضرب إعصار ماريا، وهو من الفئة الرابعة، الجزيرة التي تضمّ 3,4 ملايين نسمة، متسبباً بأضرار جمة.
 
وانقطعت الكهرباء، وإمدادات المياه، وخطوط الهواتف، والمواصلات، وعمّت الفوضى المدن وسط انتقاد الحكومة على بطء تحركها في عمليات الإسعاف، والإعمار.
 
وحصيلة هذه الكارثة على الصعيد البشري، المباشرة وغير المباشرة، مروعة بالفعل، فقد قضى أكثر من 4600 شخص في الأشهر الثلاثة التي تلت الإعصار، بحسب أرقام نشرها فريق من الباحثين في جامعة هارفرد. 
 
وتوفي كثيرون بسبب نقص في خدمات الرعاية الأساسية، خصوصاً إثر إغلاق العيادات، وانقطاع التيار الكهربائي، الذي أثر سلباً على المعدات الطبية.
 
وبورتوريكو، الواقعة في شرق جزيرة سان دومينيغو في بحر الكاريبي، ليست من الولايات الخمسين الأميركية، وإنّما إحدى المناطق الخمس التابعة للولايات المتحدة، ويحمل سكانها الجنسية الأميركية، لكن ليس لهم ممثل في الكونغرس.