لاختلال سلوكي

فرط استخدام مواقع التواصل الاجتماعي يؤثر على قرارات مستخدميه

  • الأحد 13, يناير 2019 في 2:20 م
أجرى الباحثون في جامعة "ميتشغان" الأميركية دراسة حول تأثير الاستخدام المفرط لمواقع التواصل الاجتماعي كـ "فيس بوك"، على قدرة المستخدمين لاتخاذ القرارات الصحيحة، حيث وُجد أنهم يعانون من بعض الاختلالات السلوكية المشابهة لمدمني المخدرات.
الشارقة 24 - د ب أ:
 
حملت دراسة بعنوان "مستخدمو مواقع التواصل الاجتماعي بإفراط أقل قدرة على اتخاذ القرارات الصحيحة"، أجرها باحثون من جامعة "ميتشغان" الأميركية، وتم نشرها في دورية "مجلة الإدمان السلوكي" العلمية، حيث أشارت النتائج إلى أن الأشخاص الذين يستخدمون مواقع التواصل الاجتماعي مثل "فيس بوك"، بإفراط يعانون من بعض الاختلالات السلوكية المشابهة لدى مدمني الكوكايين والهيرويين.
 
وطلبت الدراسة من 71 مشاركاً، إحصاء معدل استخدامهم لموقع فيسبوك تبعا لقياس يعرف باسم "مؤشر بيرجن لقياس إدمان فيس بوك"، كما استخدم الباحثون الأداة البحثية الكلاسيكية المعروفة باسم "آي.جي.تي"، والتي تقيس الفشل في اتخاذ القرارات الصائبة.
 
وأظهرت الدراسة، أن أداء المستخدمين الذين يعتبرون أنفسهم مستخدمين مفرطين لـ "فيس بوك"، في عملية اتخاذ القرار، كان أسوأ من نظرائهم الأقل استخداماً للشبكة أثناء ممارسة لعبة "آي.جي.تي"، والتي تستخدم للكشف عن مجموعة كبيرة من الاختلالات العضوية والسلوكية للمصابين في الفص الأمامي للمخ، بسبب إدمان الهيرويين، لكن استخدامها في قياس إدمان مواقع التواصل الاجتماعي خطوة جديدة.
 
وظهرت نتائج الأبحاث، رغم ضيق نطاق الدراسة، التي أجراها باحثو جامعة "ميتشغان" الأميركية، مثيرة للاهتمام، حيث أنها تتيح مسارات قليلة لأبحاث تالية في هذا المجال. 
 
ومن خلال تلك الدراسة المثالية، تمكن الباحثون من مراقبة استخدام المشاركين لوسائل التواصل الاجتماعي، وتصنيفهم إلى فئات، من حيث كثافة الاستخدام على أساس الاستخدام الفعلي، وليس وفقاً لاستطلاع رأي يسدد المستخدمون خاناته بأنفسهم.