في دراسة

القارة القطبية الجنوبية خسرت 3 تريليونات طن من الجليد منذ عام 1992

  • الخميس 14, يونيو 2018 في 10:21 ص
في إطار دراسة أجراها فريق دولي من الباحثين، خسرت القارة القطبية الجنوبية حوالي 3 تريليونات طن من الجليد منذ عام 1992، مع تسارع معدل ذوبان الجليد بمقدار 3 أضاعف في السنوات الخمس الماضية.
الشارقة 24 - د ب أ:
 
خسرت القارة القطبية الجنوبية حوالي 3 تريليونات طن من الجليد منذ عام 1992، مع تسارع معدل ذوبان الجليد بمقدار 3 أضاعف في السنوات الخمس الماضية، وفقاً لدراسة أجراها فريق دولي من الباحثين.
 
وزادت كمية ذوبان الجليد من ارتفاع مستوى سطح البحر عالمياً بمقدار 7.6 ملليمتر منذ عام 1992، وجاء خمسا هذه الزيادة، أو حوالي 3 مليمترات، خلال السنوات الست الماضية وحدها، وفقاً للدراسة التي نشرت الخميس في مجلة "نيتشر" العلمية.
 
وأفادت الدراسة التي استندت إلى تقييمات 24 قمراً اصطناعياً مختلفاً بأن المحيطات الدافئة تخسر جليداً في القارة القطبية الجنوبية بمعدل ثابت يصل إلى 76 مليار طن سنوياً، مما يسمهم في زيادة مستوى مياه البحر بمقدار مليمترين كل عام.
 
ولكن حدثت زيادة حادة بمقدار 3 أضعاف، حيث خسرت القارة 219 مليار طن من الجليد سنوياً بين عامي 2012 و2017، مما ساهم في ارتفاع مستوى سطح البحر بمقدار 0.6 مليمترات كل عام.
 
وقال باحثون إن الصفائح الجليدية في القارة القطبية الجنوبية، وهي مؤشر رئيسي لتغير المناخ ومحرك لارتفاع مستوى سطح البحر، تحتوي على كميات كافية من المياه لرفع مستوى سطح البحر العالمي بمقدار 58 متراً.
 
جاءت هذه النتائج من تقييم مناخي كبير أجراه 84 عالماً من 44 منظمة دولية.
 
وقال البروفيسور أندرو شبرد، رئيس فريق البحث في جامعة ليدز: "لطالما اشتبهنا في أن التغيرات في مناخ الأرض ستؤثر على الصفائح الجليدية القطبية".
 
وأضاف أن "القارة تتسبب في ارتفاع منسوب مياه البحر بشكل أسرع اليوم من أي وقت خلال السنوات الخمس والعشرين الماضية. يجب أن يكون هذا مصدر قلق للحكومات التي نثق بها لحماية مدننا ومجتمعاتنا الساحلية."