بعد تأخر 20 سنةً

سلاحف "قبّعة فايارتا المكسيكية" المرقطة تشهد ميلاداً جديداً

  • الأربعاء 13, يونيو 2018 في 9:32 ص
قد تأتي الأشياء النادرة مميزة وإن تأخرت، فسلاحف "قبّعة فايارتا المكسيكية" المرقطة والأكثر رشاقة، تشهد ميلاداً جديداً بعد 20 سنةً من ظهورها في جداول وأنهار مدينة بويرتو على سواحل المحيط الهادئ.
الشارقة 24 – أ.ف.ب:
 
منذ سنوات ينبّه السكان العلماء إلى هذا النوع من السلاحف الذي يعيش غرب المكسيك، غير أن الاعتراف به لم يأت سوى في مايو.
 
وهذه السلاحف "كينوستيرنون فوغتي" مميزة عن غيرها بعلامة صفراء على طرف أنفها، وهي أيضا أكثر رشاقة من سائر الأنواع الأخرى.
 
تعيش هذه السلاحف في الجداول والأنهار، قرب مدينة بويرتو فايارتا في ولاية خاليسكو على سواحل المحيط الهادئ.
 
ومن الخاصيّات المميّزة لهذه السلاحف أنها أسرع من غيرها، وهي تحبّ أن تستظلّ بالأشجار من أشعة الشمس.
 
ويطلق عليها البعض اسم "قبّعة فايارتا الصغيرة"، إذ أنها تشبه القبعة، وهي صغيرة في حجمها لا يزيد طولها عن عشرة سنتيمترات.
 
لكن الاسم العلمي لها هو "كينوستيرنون فوغتي" تيمّناً بالعالم الأميركي ريتشارد فوغت، الذي يعمل منذ 40 عاماً على دراسة السلاحف في الولايات المتحدة، والمكسيك، وأميركا الوسطى.
 
وعثر على 9 سلاحف فقط من هذا النوع، إذ تمكن العلماء من دراستها، 4 منها حية والباقية ميتة.
 
ويدفع هذا العدد القليل العلماء إلى إدراج هذا النوع ضمن الأنواع المعرّضة لخطر الاندثار الكبير، بحسب فابيو جيرمان كوبول الأستاذ في جامعة غوادالاخارا.
 
وأبلغ السكان عن وجود هذه السلاحف منذ 20 سنة، لكن العلماء لم يصدّقوا حينها أنه نوع جديد، وقبل 5 سنوات فقط حظيت هذه السلاحف باهتمام الدارسين.