بهدف تحسين الصحة البدنية

تحديات وأنشطة رياضية لأيتام التمكين الاجتماعي في "يلا دايت"

  • الأربعاء 15, نوفمبر 2017 في 1:56 م
  • جانب من البرنامج الصحي "يلا دايت"
قدم البرنامج الصحي "يلا دايت" الذي أطلقته مؤسسة الشارقة للتمكين الاجتماعي، العديد من التحديات والأنشطة الرياضية وورش العمل، بالتعاون مع أفراد ومؤسسات المجتمع، بهدف غرس أسلوب صحي خال من مشاكل السمنة لمنتسبيها.

الشارقة 24:

صاحب البرنامج الصحي "يلا دايت" الذي أطلقته مؤسسة الشارقة للتمكين الاجتماعي، العديد من التحديات والأنشطة الرياضية وورش العمل، بالتعاون مع أفراد ومؤسسات المجتمع، بهدف غرس أسلوب صحي خال من مشاكل السمنة لمنتسبيها.

فقد شهد البرنامج الذي حط رحال تحدياته، تعاون العديد من الجهات المشاركة التي قدمت دعم كبير للمشاركين، حيث قدم د. أسامة اللالا استشاري الجهد البدني والصحة في وزارة التربية والتعليم، ورش عمل مكثفة للمشاركين عن أهمية الغذاء الصحي والرياضة واكتساب عادات صحية وتجنب السلوكيات الخاطئة للوصول إلى وزن مثالي والتخلص من السمنة إضافة إلى التمارين الرياضية التي أشرف عليها.

كما استمرت المشاركات في خوض تحديات أسبوعية في نادي سيدات الشارقة، الذي استمر في تقديم باقة متكاملة من برامج الرشاقة واللياقة البدنية وإخضاع المشاركين لتمارين مكثفة في الأيروبيك، إضافة إلى الحاق الأبناء في مراكز رياضية ليتلقوا التدريبات الرياضية بشكل دوري، وتابع مستشفى الجامعة قياس كتلة الجسم وأوزان المشاركين وحالتهم الصحية خلال البرنامج.

ويندرج "يلا دايت" في إطار برامج التمكين الصحي التي تحرص المؤسسة من خلالها على العناية بصحة الأيتام وتعويدهم على نمط الحياة الصحية بما ينعكس على صحة الأيتام النفسية، حيث سيستمر على مدار ثلاثة أشهر ليهدف من خلاله إلى تحسين الصحة البدنية والتقليل ِمن نسبة الأمراض المرتبطة بعادات التغذية السيئة، وإشباع الحاجات النفسية وصولاً إلى التكيف الاجتماعي، الذي يؤدي بدوره إلى تنمية القدرات العقلية، وتوسيع المدارك والتحليل والتفكير الإيجابي.

هذا وعبر الأيتام وأوصياءهم المشاركين في البرنامج عن رضاهم بالمشاركة، فقد صرح ابن المؤسسة مصطفى: "كنت في السنتين الماضيتين مشغول جداً في الدراسة، وكنت دائماً أتناول الطعام السريع في أغلب أوقاتي، ولا أمارس الرياضة لضيق الوقت، مما سبب زيادة في وزني، وبدأت أشعر بالإحراج وسط زملائي، ومع التحاقي بالبرنامج قررت أن أصل لهدفي وهو إنقاص وزني والوصول إلى الوزن المناسب، فأنا سعيد جداً بهذه التجربة واهتمام التمكين بالمتابعة وورش التثقيف في الجانب الغذائي المعدة من قبل المختصين"

وقالت الوصية نور الصباح: "نشكر كل من شارك في تنظيم البرنامج وأعطى أبنائنا الفرصة لتبني نظام تغذية صحي ومفيد، إضافة إلى برامج اللياقة البدنية العالية المستوى، فنثمن لهم الجهود العظيمة والاهتمام بصحة أولادنا جسمياً وذهنياً". 

ويقدم البرنامج الصحي "يلا دايت" أسس علمية سليمة وعملية حول اللياقة البدنية لتبني نمطاً صحياً سليم من خلال اتباع سلوكيات غذائية وبدنية صحيحة تخدم الصحة العامة وتعزز الوقاية من الأمراض المزمنة بهدف الارتقاء بمنتسبي المؤسسة صحياً ونفسياً واجتماعياً.

وتعد نجاح الجهود المبذولة في تطوير الجانب الصحي لمنتسبي التمكين الاجتماعي ما كانت ليتحقق إلا بتضافر وتعاون مؤسسات المجتمع ومساهمتهم الفعلية في مشاريع المؤسسة عامة، والعمل الدؤوب من أجل تأسيس وبناء برامج وخدمات صحية لغرس مفاهيم وأسلوب حياة سليم لمنتسبي التمكين ليكونوا إحدى اللبنات الأساسية والمنتجة في المجتمع.