بينها ذهبيتان لعنود السعدي وحبيبة إسلام

"الشارقة الرياضي للمرأة" يحصد 9 ميداليات ببطولة الاتحاد للمبارزة

  • الخميس 17, أكتوبر 2019 07:24 م
  • "الشارقة الرياضي للمرأة" يحصد 9 ميداليات ببطولة الاتحاد للمبارزة
نالت كلّ من اللاعبتين العنود السعدي، وحبيبة إسلام، من نادي الشارقة الرياضي للمرأة، التابع لمؤسسة الشارقة لرياضة المرأة، ميداليتين ذهبيتين، وذلك خلال المشاركة في بطولة الاتحاد للمبارزة، التي نظمها اتحاد الإمارات للمبارزة، مؤخراً في دبي.
الشارقة 24:

حققت كلّ من اللاعبتين العنود السعدي، وحبيبة إسلام، إنجازاً جديداً لنادي الشارقة الرياضي للمرأة، التابع لمؤسسة الشارقة لرياضة المرأة، بإحرازهنّ ذهبيتين، الأولى وقّعت عليها السعدي ضمن منافسات سلاح الأيبيه عمومي، للاعبات فوق 17 سنة، والثانية خطفتها حبيبة إسلام في منافسات سلاح السابر تحت 17 سنة، وذلك خلال المشاركة في بطولة الاتحاد للمبارزة، التي نظمها اتحاد الإمارات للمبارزة، مؤخراً في دبي.

ولم تكتفِ لاعبات النادي بهاتين الميداليتين، بل حصدن سبع ميداليات فضية وبرونزية، حيث خطفت حبيبة إسلام الميدالية الفضية ضمن منافسات سلاح الفلوريه تحت 17 سنة، فيما أحرزت زميلاتها دانا شطاف، وريم الشماع المركز الثالث والثالث مكرر على صعيد منافسات سلاح الإيبيه عمومي فوق 17 سنة، وعادت الحوسني لتحرز ميداليتها الثانية وهذه المرّة برونزية سلاح الفلوريه عمومي، فيما حصدت شوق بلال برونزية سلاح السابر.

وضمن فئة اللاعبات تحت 17 سنة، حصدت حبيبة إسلام ذهبية المركز الأول في منافسات سلاح السابر، كما نالت فضية المركز الثاني في منافسات فلوري، فيما حققت اللاعبة نجلاء المدفع، برونزية سلاح الفلوريه، ومهرة السعدي برونزية سلاح السابر، بعد فوزهما بالمركز الثالث في المنافسات.

وحول هذا الإنجاز، أوضحت سعادة ندى النقبي مدير عام مؤسسة الشارقة لرياضة المرأة، في جميع المنافسات الرياضية التي تقام على أرض الدولة وخارجها تثبت لاعباتنا بأنهن جديرات بتحقيق أعلى المراكز كونهن يتمتعن بمهارات بدنية وفنية عالية، حيث سعى النادي خلال المواسم الرياضية السابقة إلى توفير بيئة ملائمة سواء على صعيد التدريبات المكثفة أو المعسكرات التحضيرية الداخلية والخارجية للاعبات على صعيد لعبة المبارزة، ليكون لديهنّ القدرة على خوض غمار المنافسات والخروج بنتائج مشرّفة.

وتابعت النقبي، نحن إذ نهنئ لاعباتنا بهذا الإنجاز وندعوهن إلى الحفاظ عليه، والاستفادة منه، والبناء عليه، من خلال مواصلة الجهود، والمثابرة الدائمة التي سيكون النادي مسانداً وداعماً لها، مشيرة إلى أن المشاركة في البطولات المحلية، وتحقيق الفوز في منافساتها، يُكسبهن المزيد من الخبرة والاحتكاك، مما يمكنّهن من الدخول بقوة في المنافسات الإقليمية، والدولية، والصعود إلى منصات التتويج، ورفع علم بلادهن في شتى المحافل الرياضية العالمية.