بعد التأجيل مرتين

مدريد تحتضن إياب نهائي كوبا ليبرتادوريس

  • السبت 08, ديسمبر 2018 في 3:39 م
يلتقي الغريمان الأرجنتينيان ريفر بلايت وبوكا جونيورز الأحد، في مدريد في إياب الدور النهائي لمسابقة كوبا ليبرتادوريس الأميركية الجنوبية، في مباراة يؤمل أن تضع حداً لسلسلة من الأحداث المثيرة للجدل.
الشارقة 24 – أسعد خليل:
 
على بعد نحو 10 آلاف كلم من بوينوس ايرس وتأخير لنحو أسبوعين، يلتقي الغريمان الأرجنتينيان ريفر بلايت وبوكا جونيورز الأحد، في مدريد في إياب الدور النهائي لمسابقة كوبا ليبرتادوريس الأميركية الجنوبية، في مباراة يؤمل أن تضع حداً لسلسلة من الأحداث المثيرة للجدل.
 
بعد رفض ريفر خوض نهائي المسابقة القارية الأهم في كرة القدم بعيدا من ملعبه، ومطالبة بوكا باعتباره فائزاً باللقب بعد تعرض حافلته لاعتداء من مشجعي منافسه، يتحضر الفريقان في العاصمة الإسبانية لخوض لقاء بات يعرف بـ "نهائي القرن"، نظراً لأنه يجمع للمرة الأولى في نهائي المسابقة القارية، بين قطبي كرة القدم الأرجنتينية.
 
وكانت مباراة الإياب مقررة في 24 نوفمبر على ملعب "مونيومنتال" التابع لريفر، لكنها أرجئت بعد اعتداء مشجعيه على حافلة بوكا قبيل وصولها للملعب. وقرر الاتحاد القاري (كونميبول) بداية إرجاء المباراة لموعد لاحق في الأمسية نفسها، قبل أن يرحّلها لليوم التالي، ويرجئها مجدداً قبل ساعات من الموعد الجديد، بعد ذلك، أعلن الاتحاد نقل المباراة لخارج الأرجنتين، وحدد لها موعداً عند الساعة 19.30 بتوقيت غرينيتش في التاسع من ديسمبر على ملعب سانتياغو برنابيو التابع لنادي ريال مدريد الإسباني.
 
وفي حين أن فرصة اللعب في الملعب التاريخي الذي يتسع لنحو 81 ألف متفرج قد تروق لأي لاعب في العالم، إلا أن لاعبي الفريقين لم يخفوا خيبة أملهم لاضطرارهم لمحاولة الظفر بأغلى لقب بالنسبة إلى أندية كرة القدم الأميركية الجنوبية بعيداً من القارة.