الانطلاقة 12 ديسمبر

الفرق الأوروبية تهيمن على كأس العالم للأندية

  • الجمعة 07, ديسمبر 2018 في 11:21 ص
سيطرت فرق القارة الأوروبية، في الفترة الأخيرة، على بطولة كأس العالم للأندية، والتي تنطلق مجدداً في العاصمة أبوظبي الأربعاء المقبل، بنسخة مثيرة تشهد مشاركة فريقين من الكرة العربية، هما العين الإماراتي والترجي التونسي.
الشارقة 24 – أسعد خليل:
 
تنطلق فعاليات بطولة كأس العالم للأندية، في أحضان أبوظبي مرة أخرى، الأربعاء المقبل، بنسخة مثيرة تشهد مشاركة فريقين من الكرة العربية، هما العين الإماراتي والترجي التونسي.
 
وأقيمت معظم نسخ البطولة في أحضان اليابان، التي تولت رعاية البطولة لسنوات لم يقطعها سوى عامين في الإمارات، وذلك في 2009 و2010، ومثلهما في المغرب، وذلك في 2013 و2014 إضافة لنسخة العام الماضي في أبوظبي، كما تقام بطولة العام الجاري في أحضان الإمارات.
 
وتجتذب أبوظبي أنظار الملايين من عشاق الساحرة المستديرة، على مدار الأيام المقبلة لمتابعة بطولة العالم الخامسة عشرة "الرابعة عشر رسمياً" للأندية، والتي تقام من 12 إلى 22 ديسمبر الجاري.
 
وتقام فعاليات البطولة تحت إشراف الاتحاد الدولي لكرة القدم "فيفا" وبمشاركة سبعة أندية من القارات الست.
 
وتشهد البطولة للمرة الثانية عشرة مشاركة فريق من الدولة المنظمة، هو العين بطل الدوري الإماراتي، لمنح البطولة المزيد من الاهتمام الجماهيري، رغم أنها تقام للمرة الرابعة عشرة على التوالي.
 
وبعد أربع نسخ متتالية لبطولات كأس العالم للأندية استضافتها اليابان من 2005 إلى 2008، انتقلت البطولة في عامي 2009 و2010 إلى دولة الإمارات العربية المتحدة، قبل أن تعود إلى اليابان في عام 2011 لتقام لمدة عامين أيضاً قبل الانتقال في عامي 2013 و2014 إلى المغرب، ثم عادت إلى اليابان لتقام لنسختين متتاليتين قبل أن تنتقل في العامين الماضي والجاري مجدداً للإمارات.
 
ومرت بطولة العالم للأندية بمراحل عدة، حيث ظلت محصورة لعشرات السنوات، وبالتحديد منذ عام 1962 بين بطلي أوروبا وأميركا الجنوبية، تحت اسم بطولة "كأس تويوتا انتركونتننتال".
 
ومع بداية القرن الحادي والعشرين، وارتفاع مستوى كرة القدم في أفريقيا وآسيا، واتحادي كونكاكاف "أميركا الشمالية والوسطى والكاريبي"، والأوقيانوسية خلال العقدين الماضيين، تحولت النظرة إلى البطولة من مجرد لقاء حاسم على الكأس بين بطلي أوروبا وأميركا الجنوبية، إلى بطولة عالم حقيقية تشبه كأس العالم للمنتخبات.
 
ولذلك أقيمت البطولة عام 2000 بمشاركة ممثلين من القارات الست لكنها عادت مجدداً لتقام بين بطلي أوروبا وأميركا الجنوبية بعدما أعلنت شركة "آي إس إل" الراعية لبطولات الفيفا إفلاسها.
 
واستمر العمل بكأس انتركونتننتال بين عامي 2001 و2004 قبل أن تعود فكرة بطولة العالم بين أبطال القارات الست من جديد، لتوضع حيز التنفيذ بداية من عام 2005 .
 
يذكر بأن ريال مدريد الإسباني، توج باللقب 3 مرات في السنوات الخمس الأخيرة، كما توج غريمه برشلونة باللقب عام 2015 .